الرمي ثم الوداع ..آخر أعمال ألف حاج مصري من ضيوف الملك
الرمي ثم الوداع ..آخر أعمال ألف حاج مصري من ضيوف الملك
توجهوا لمقر إقامتهم في مكة تمهيداً لزيارة الحرم النبوي الشريف

الرمي ثم الوداع ..آخر أعمال ألف حاج مصري من ضيوف الملك

أنهى ألف حاج من أسر شهداء ومصابي دولة مصر المشمولين ببرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أعمال الحج مع ظهيرة اليوم الأحد، وتوجهوا إلى مقر إقامتهم في مكة تمهيداً لزيارة الحرم النبوي الشريف.

وتمت عملية نقل ضيوف خادم الحرمين الشريفين في زمن قياسي من أَثْناء ترتيب وتنظيم حركة النقل وحتى الوصول إلى مقر الاستضافة بمكة المكرمة ، وكان جميع الحجاج بصحة جيدة وفي حالة نفسية مرتفعة.

وقد كان في استقبال الحجاج أثناء وصولهم للمقر رئيس لجنة حجاج دولة مصر عبدالعزيز بن ناصر الصالح.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "الصالح ": عملية تفويج الحجاج من مشعر منى وحتى الوصول إلى مقر الاستضافة اتسمت بالمرونة والانسيابية ووصل الحجيج في وقت مناسب إلى المقر المجهز بالخدمات وجميع وسائل الراحة.

وأضاف: رافقهم طاقم طبي مؤهل لمتابعة حالتهم الصحية وتأمين جميع أنواع الإعاشة والمواصلات التي أقلتهم إلى مقر الاستضافة على متن أكثر من 23 حافلة.

الرمي ثم الوداع ..آخر أعمال ألف حاج مصري من ضيوف الملك

الرمي ثم الوداع ..آخر أعمال ألف حاج مصري من ضيوف الملك

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية