القضاء الكيني يعرب عن استيائه من «تهديدات» رئيس البلاد
القضاء الكيني يعرب عن استيائه من «تهديدات» رئيس البلاد

جَاهَرَ القضاء الكيني عن استيائه إزاء "التهديدات المبطنة" التي وجهها الرئيس أوهورو كينياتا، إلى قضاة المحكمة العليا، ردًا على القرار التاريخي لهذه الهيئة إيقاف إعادة انتخابه بسبب مخالفات.

وأعلن الأمين العام لرابطة القضاة ورجال القانون في كينيا بريان خامبا في تصريح صحفي مساء السبت، أمام المحكمة العليا في وسط نيروبي، أن الرابطة "تحتج على ملاحظات" كينياتا التي أدت الى تشويه سمعة قضاة المحكمة العليا.

وكان كينياتا اعتمد في مرحلة أولى لهجة تصالحية حيال الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا الجمعة، مؤكدًا قبوله رغم عدم موافقته على إيقاف الانتخابات الرئاسية في الثامن من أغسطس بسبب مخالفات في نقل النتائج التي أكدت فوزه بـ54.27فِي المائة من الأصوات.

لكن رئيس الدولة سرعان ما شدد نبرته، أولا أَثْناء تجمع مرتجل بعد ثْبَتَ الجمعة مع أنصاره في نيروبي، حيث وصف قضاة المحكمة العليا بأنهم "مخادعون".

وفي كلمة ألقاها، السبت، أمام مندوبين عن حزبه، دعا إلى السلام، لكنه رَسَّخَ ايضا أن هؤلاء القضاة "قرروا أن الديهم سلطات تفوق سلطة أكثر من 15 مليون كيني انتظروا دورهم للأدلاء بأصواتهم.

وحذّر كينيانا من أن هذا لا يمكن أن يستمر، وسننكب على معالجة تِلْكَ المشكلة بعد الانتخابات. ثمة مشكلة ويتعين علينا حلها.

المصدر : الوطن