استمرار تدفق مسلمي الروهينجا إلى بنجلاديش
استمرار تدفق مسلمي الروهينجا إلى بنجلاديش

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأحد، إن تدفق مسلمي الروهينجا إلى بنجلاديش مستمر؛ حيث عبر ما لايقل عن 73 ألف من مسلمي الروهينجا إلى دكا، عند أن أودت أعمال العنف بحياة نحو 400 شخص في ولاية راخين في ميانمار أواخر الشهر الماضي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل جوزيف تريبورا، المتحدث باسم المفوضية في دكا لوكالة الأنباء الألمانية «د.ب.ا»: «المئات من الأشخاص الذين نزحوا بسبب العنف مازالوا يعبرون إلى بنجلاديش. دخل نحو 73 ألف شخص بنجلاديش حتى صباح اليوم الأحد».

وأضاف أن هذا التقدير يعتمد على تقارير شهود العيان وتقارير المنظمات المحلية والدولية غير الحكومية التي تعمل لصالح النازحين من الروهينجا في منطقة كوكس بازار في جنوب شرق بنجلاديش، المتاخمة لولاية راخين.

واضطر مصرع نحو 400 شخص في هجمات وعمليات مضادة بين متمردي الروهينجا المشتبه بهم وقوات الأمن في ميانمار في 25 أغسطس الماضي، المسلمين الذين يمثلون أقلية إلى العبور بالآلاف إلى بنجلاديش للنجاة بحياتهم.

وقد حوصر الكثير على الحدود بين الدولتين في انتظار الطعام وتوفير الأمن وأماكن الإيواء. وتوفى العشرات أثناء محاولتهم عبور نهر إلى بنجلاديش في محاولة للهروب من العنف في ولاية راخين.

ويقول اللاجئون إن القوات الأمنية نفذت هجمات ضد المدنيين، وأحرقت منازلهم وطردتهم من راخين. ويقول الجيش إنه يرد على الهجمات المنسقة التي ينفذها المتمردون ضد الجيش والشرطة.

المصدر : بوابة الشروق