خبراء: جهود المملكة أجهضت مخططات قطر وطهران لتسييس الحج
خبراء: جهود المملكة أجهضت مخططات قطر وطهران لتسييس الحج

أشاد عدد من الخبراء المصريين في الشؤون السياسية بجهود المملكة لإنجاح موسم الحج، مؤكدين أن تِلْكَ الجهود الكبيرة التي نالت إشادة من كافة دول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الإسلامي أجهضت المخططات المشبوهة لإيران وقطر لتسييس الحج.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رئيس مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية د.مصطفي اللباد: إن قطر تحاول لعب دور أكبر من حجمها وهو ما دفعها للاستعانة بالحليف الإيراني، متوهمة أن الحكومة الإيرانية ستكون داعما لها في أزمتها الأخيرة بعد أن كشفت مخططاتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب «المملكة والإمارات والبحرين ومصر»، لافتا إلى أن مزاعم تدويل الحج كانت مخططات إيرانية قطرية، لكن جهود المملكة التي كانت وما زالت لخدمة حجاج بيت الله كانت أبلغ رد على تِلْكَ الدعوات المشبوهة التي لا تريد من ورائها طهران والدوحة إلا إثارة القلاقل في المنطقة العربية.

وأشار اللباد إلى أن النظام القطري يتحالف مع أي تيار أو فصيل أو دولة معادية للعرب، لذا فإن أراضيها تحتضن قيادات إرهابية من جماعة الإخوان هاربين من أحكام من مصر ودول أخرى، استفضالاً عن توفير الدعم المالي والغطاء السياسي للإخوان وجماعات أخرى متطرفة تعىس فسادا في المنطقة العربية، وشدد على أن العلاقة «القطرية-الإيرانية» ملتبسة ومرتكبة وتعتمد على الانتهازية لذا لن تدوم ومصيرها الفشل.

وحذر من أن الحكومة الإيرانية استغلت المساعي القطرية للاستمرار في موقفها المناهض لكافة الجهود لوقف تمويل الإرهاب وتسعى لوضع قدم في منطقة الخليج على وجه الخصوص بغرض إثارة فتن وأزمات، لكن الدول العربية خصوصا الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب ستتصدى بقوة لهذه المخططات الإيرانية ولن تسمح لقطر بأن تمهد الطريق للتغلغل الإيراني في المنطقة. ورَسَّخَ أن قطر جمعت تناقضات النظام الإقليمي في الشرق الأوسط ووظفته لمصلحتها، لذا حرصت على إبقاء علاقتها مع طهران لتسهيل مهمتها في إقامة تحالفات إقليمية.

من ناحيته، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الباحث في شؤون الحركات الإسلامية مصطفى حمزة: إن الجهود الكبيرة للمملكة سواء على الصعيد السياسي في مختلف القضايا خصوصا العربية والإسلامية أو ما يتعلق بموسم الحج كان لها دور مهم في وقف الدعوات المغرضة لتسييس الحج التي حاول كل من قطر وطهران ترويجها بعد تشدد الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب بضرورة تنفيذ قطر كافة الشروط المطلوبة للتأكيد على وقف إِعَانَة وتمويل الجماعات الإرهابية.

وأشار حمزة إلى أن موسم الحج كان ناجحا، حيث أشاد جميع الحجاج بكافة التيسيرات التي وفرتها المملكة لهم؛ ما ساعدهم على أداء المناسك بدون أية صعوبات، لافتا إلى أن الخدمات غير المسبوقة التي تقدمها المملكة للحجيج محل تقدير وإشادة من كافة الدول الإسلامية.

من جانبه حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الباحث في الشأن الإيراني وشؤون الجماعات الإسلامية محمد مصطفى: إن المملكة أجهضت سريعا الدعوات القطرية الإيرانية لتسييس الحج، وكان نجاح الموسم الحالي للحج ردا قويا على تِلْكَ المخططات التي لا تريد خيرا للإسلام، متوقعا أن ينقلب السحر على الساحر، وتدفع الدولتان الثمن غاليا لهذا التربص بعدد من الدول العربية وبالمملكة على وجه الخصوص بعد مساعي الأخيرة لردع الدوحة التي تآمرت على دول شقيقة عن طريق التدخل في شؤونها بتمويل ودعم جماعات إرهابية تنفذ هجمات تسقط ضحايا من الأبرياء.

وأشاد مصطفى بالتسهيلات التي تقدمها المملكة للحجاج ليس في هذا العام فقط، ولكنه منهج وأسلوب دأبت عليه على مدار التاريخ، كذلك علي الجانب الأخر ثمن المبادرة الإنسانية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز باستضافة الحجاج القطريين على نفقته الخاصة، مؤكدا أنها وضعت النظام القطري في مأزق، لافتا إلى أن المحور القطري الإيراني سيفشل في تحقيق أية نجاحات بعد تصنيف الدولتين ضمن الدول الراعية للإرهاب ولن ينضم لهما إلا كل من يسعى إلى الخراب والدمار.

من جهة أخرى، دعا مفتي مصر د.شوقي علام في كلمته التي وجهها للشعب المصري والأمة الإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، إلى نبذ كل ما يدعو إلى الكراهية والشقاق، والأفكار الهدامة والمتطرفة التي ترهب الناس وتهدد أمن البلاد والعباد وتعيث في الأرض الفساد، كذلك علي الجانب الأخر دعا الأمة العربية والإسلامية إلى التعاون والاتحاد، ونبذ التنازع والخلاف والشقاق، لتفويت الفرصة على الإرهابيين والمتربصين بأمن الأمة واستقرارها، حتى تحتل الأمة الإسلامية مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب.

المصدر : صحيفة اليوم