هكذا حمى أسقف كاثوليكي مسلمين بإفريقيا الوسطى
هكذا حمى أسقف كاثوليكي مسلمين بإفريقيا الوسطى
حمى أسقف كاثوليكي مسلمين في إفريقيا الوسطى من الهجوم المسلح عليهم من قبل مليشيات مسيحية.

وذكرت شبكة "بي بي سي" أن أسقفا كاثوليكيا في أفريقيا الوسطى ملجأ لنحو ألفي لاجئ مسلم، يعيشون في خوف من حَمْلَة مليشيا غالبيتها مسيحية.

الأسقف خوان خوسيه أغيري مونوز حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن اللاجئين لا يمكنهم مغادرة مجمع الإكليركية، التي تقع في مدينة بانغاسو جنوب شرقي البلاد.

وفي تصريحات لـ"بي بي سي"، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن اللاجئين "يواجهون خطر الموت" على يد مليشيات "أنتي بالاكا" المسلحة.

وحذر وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، الأسبوع الماضي من مذابح جماعية محتملة.

أوبراين اعتبر أن العنف يتفاقم، وأن الموقف يصبح أكثر خطورة في هذا البلد.

وأضاف: "العنف يزداد ضراوة، ما يهدد بتكرار الأزمة المدمرة التي عصفت بالبلاد قبل نحو أربع سنوات".

وبحسب أوبراين، فإن "علامات التحذير المبكرة من وقوع مذابح جماعية تلوح في الأفق. يجب أن نتصرف الآن".

المصدر : عربي 21