واشنطن وسيئول: العقوبات على بيونج يانج نتيجة طيبة
واشنطن وسيئول: العقوبات على بيونج يانج نتيجة طيبة

وصف ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي، ووزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانج يون هي، اليوم الأحد، العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الأمن على كوريا الشمالية بأنها نتيجة طيبة.

وأفاد الطرفان بأن النتيجة إيجابية للضغط على بيونج يانج، لإنهاء برنامجها النووي وتجاربها الصاروخية. والتقى تيلرسون وكانج على هامش اجتماع أمني إقليمي في مانيلا.

وأقر مجلس الأمن الدولي، السبت، بالإجماع عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، ردا على تجربتين لصواريخ باليستية أجرتها في يوليو الماضي.

ويهدف القرار إلى تقليص صادرات كوريا الشمالية والبالغة ثلاثة مليارات دولار بواقع الثلث، من أَثْناء منعها من تصدير الفحم، والحديد الخام، والرصاص، والرصاص الخام، والمأكولات البحرية.

ويحظر القرار كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا على الدول زيادة أعداد الكوريين الشماليين العاملين في الخارج، كذلك علي الجانب الأخر يحظر أي مشروعات مشتركة جديدة معها، وأي استثمار جديد في مشروعات مشتركة حالية.

ويضم القرار الجديد تسعة أفراد وأربعة كيانات إلى القائمة السوداء التابعة للأمم المتحدة ما يجعلهم عرضة لتجميد الأرصدة على مستوى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ وحظر السفر.

المصدر : الوطن