«الإندبندنت»: يصعب على واشنطن عزل الحكومة الإيرانية بعد تنصيب روحاني
«الإندبندنت»: يصعب على واشنطن عزل الحكومة الإيرانية بعد تنصيب روحاني

اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي أدى اليمين الدستورية أمس السبت، في مستهل ولايته الرئاسية الثانية، الولايات المتحدة بمحاولة تقويض الاتفاق النووي الموقع بين طهران والقوى العالمية الست، ووجه حديثه للرئيس دونالد ترامب قائلًا: إن "ذلك سيمثل بالنسبة له انتحارًا سياسيًا".

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عن روحاني قوله: "لا تلتزم الولايات المتحدة بتطبيق الاتفاق النووي.. مما يثبت أنها شريك لا يعتمد عليه بالنسبة للعالم"، مضيفًا "من يريدون تمزيق الاتفاق النووي عليهم أن يعرفوا أنهم سيمزقون بذلك حياتهم السياسية".

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات روحاني أتت في وقت يهدد فيه ترامب بإلغاء الاتفاق النووي بين الغرب وطهران بعدما وقع عليه سلفه أوباما.

وتابعت أن روحاني حذّر أَثْناء خطاب التنصيب واشنطن من المساس بالاتفاق، مشيرة إلى أن عدة عوامل أصبحت تصب في صالح طهران واتضحت بعضها أَثْناء حفل التنصيب نفسه.

فحضور عدد كبير من المسؤولين في مختلف أنحاء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ منهم ممثلون عن كوريا الشمالية والصين والهند وعدة دول أوروبية على رأسها بريطانيا بالإضافة إلى فيدريكا موجريني، مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، يوضح أن جهود واشنطن لعزل الحكومة الإيرانية لم تُفلح، وفقًا للصحيفة البريطانية.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأمريكي صوّت في أواخر يوليو الماضي، بالموافقة على فرض عقوبات جديدة على الحكومة الإيرانية بسبب برنامجها الصاروخي وقضايا متعلقة بحقوق الإنسان.

المصدر : التحرير الإخبـاري