الاتحاد الأوروبي: علاقتنا مع مصر استراتيجية ونعمل على تعميقها
الاتحاد الأوروبي: علاقتنا مع مصر استراتيجية ونعمل على تعميقها

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل السفير إيفان سوركوش، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي فى مصر، إنه عاد مؤخرا من بروكسل بعد مشاركته في اجتماع غاية في الأهمية، وهو اجتماع مجلس الشراكة في أوروبا، وكان معني بالشراكة مع مصر، وذلك بعد 7 سنوات، ترأسته من الجانب الأوروبي فيديريكا موجريني، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي ومفوضية الشؤون الخارجية، ومن الجانب المصري، وزير الخارجية، سامح شكري.

وأضاف سوركوش، أَثْناء مؤتمر صحفي عقده، اليوم الإثنين، أنه تم الاتفاق مع مصر على وضع أولويات الشراكة وتحديد أهم مجالات العمل مع مصر الفترة المقبلة، ورَسَّخَ أن العلاقة بين الاتحاد الأوروبي ومصر علاقة استراتيجية، "نعمل سويا على تعميقها".

ورَسَّخَ أن هناك 4 مجالات تم الاتفاق عليها بين الاتحاد الأوروبي ومصر أَثْناء اجتماع الشراكة، هي:

أولا: الشراكة الاجتماعية والاقتصادية، وفي ظل ذلك يشمل التعاون في مجال الطاقة والنقل وتناقل الخبرات فى موضوع المناخ.

ثانيا: مجال الحوكمة، وسيادة القانون، والإصلاح الإداري.

ثالثا: عنصر الأمن والاستقرار "مُفَاتَلَة الإرهاب)، وأيضا قضايا الهجرة.

رابعا: القضايا الإقليمية والسياسية الخارجية، خاصة أن مصر لها مقعد دائم فى الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، والاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى أنه شريك سَنَة الاتحاد في إدارة الأزمة فى ليبيا وسوريا والمشاكل المتعلقة بالقرن الإفريقي، والمشاكل المتعلقة بقضايا المناخ".

وأشار سوركوش، إلى أنه تمت مناقشة كل تِلْكَ المجالات مع الجانب المصري، وكيفية التعاون فيها الفترة المقبلة، مضيفا أن مصر بلد مهم، وتحقق نموا واستقرارا.

المصدر : الوطن