الخارجية الأمريكية: واشنطن تبحث الرد على طرد دبلوماسييها من موسكو
الخارجية الأمريكية: واشنطن تبحث الرد على طرد دبلوماسييها من موسكو

الخارجية الأمريكية: واشنطن تبحث الرد على طرد دبلوماسييها من موسكو

رَسَّخَ مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم، أن بلاده تفكر جدياً في الرد على قرار موسكو القاضي بخفض عدد من موظفي البعثات الدبلوماسية الأمريكية في روسيا، مبدياً أسفه لهذا لقرار.
ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية عن مسؤول بارز بوزارة الخارجية الأمريكية قوله إن «الحكومة الروسية طالبت البعثة الأمريكية لدى روسيا بالحد من مَجْمُوعُ عدد موظفيها إلى 455 موظفاً بحلول الأول من سبتمبر المقبل. وهذا عمل مؤسف ولا مبرر له».


وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته «إننا نقوم بتقييم تأثير هذا الحد وكيف سنرد عليه»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.


وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أنه ينبغى على 755 دبلوماسياً أمريكياً مغادرة الأراضي الروسية، رداً على فرض عقوبات أمريكية جديدة على موسكو، مستبعداً حدوث تطورات إيجابية في العلاقة مع واشنطن «في وقت قريب».


وهذا الخفض في عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا، يجعل عددهم موازياً للعدد الحالي للدبلوماسيين الروس العاملين في الولايات المتحدة، بحسب ما أوضحت وزارة الخارجية الروسية، التي علقت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً استخدام السفارة الأمريكية للبيت الريفي الواقع على أطراف العاصمة الروسية، إضافة إلى أَغْلِبُ المستودعات التي كانت تستخدمها السفارة.


وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس الماضي، بالإجماع تقريباً (98 مؤيداً مقابل 2 رافضين) مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على موسكو، ورفع القانون إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأعلن البيت الأبيض أن ترامب يعتزم توقيعه ليصبح ساري المفعول.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية