شركة تيسلا: سنغطي الأسطح بألواح شمسية مضمونة مدى الحياة
شركة تيسلا: سنغطي الأسطح بألواح شمسية مضمونة مدى الحياة
إِبْلاغ جدير بالانتباه

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً إيلون ماسك من أَثْناء صفحته على موقع تويتر أن الطلب على الأسطح المغطاة بالألواح الشمسية، التي ستُحدث ثورة في التكنولوجيا، بدأ فِي غُضُون (10 مايو 2017).

وفي تغريدة أخرى، وعد بأن عملية الطلب ستكون متاحة في معظم دول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

وأوضح أيضًا أن سكان الولايات المتحدة الأمريكية عليهم توقُّع إِسْتَفْتاح التسليم في أواخر 2017، وتسليم الطلبات سيكون في وقتٍ ما من السنة المقبلة للدول الأخرى.

لكن ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ إِبْلاغ آخر أكثر ثورية: هو أن الأسطح المغطاة بالألواح الشمسية ستكون مضمونة من الحياة.

نعم لقد قرأت ذلك بِصُورَةِ صحيح.

فقد كشف موقع شركة تسلا عن كل المعلومات التي ستحتاج إليها لطلب ألواح الأسطح الشمسية الخاصة بهم، وعلى نحو مدهش، ذكر الموقع أن الألواح مضمونة إلى الأبد حرفيًا: «الألواح الشمسية الزجاجية متينة للغاية لدرجة تجعلها مضمونة مدى الحياة لمنزلك، أو إلى ما لا نهاية، على حسب أيهما يأتي أولًا».

try-2.gif

في صورة GIF الموضّحة بالأعلى، يُمكنك رؤية السطح المغطى بالألواح الشمسية لتسلا (على اليسار) وأسطح تقليدية (على اليمين).

الفيديو الخاص بالاختبار هو أقصى تقدير للبرودة من قِبل FM Approvals (وهي مؤسسة معتمدة عالميًا لإجراء الاختبارات على المنتجات واعتمادها) ويبلُغ 4437، وتُؤكد شركة تسلا بأنه الفيديو تم تصويره بسرعة مذهلة تبلُغ 2500 إطار في الثانية.

حيث تُضرب كرة ثلجية قُطرها 5 سنتيمترات (2 إنش) بسرعة 177 كيلومتر في الساعة (110 ميل في الساعة) لتصطدم بالأسطح.

في النهاية، يُعطي هذا الضمان المدهش الأولوية لادعاءات ماسك السابقة بأن الأسطح المغطاة بالألواح الشمسية ستكون أرخص من الأسطح العادية، وهو شيء جدير بالذكر لأن عامل التكلفة يُعدّ واحدًا من العقبات الرئيسية عندما يتعلق الأمر بالطاقة المتجددة.

صرّح الموقع أيضًا أنه يُمكن استخدام حلول أخرى للطاقة بجانب الأسطح الشمسية للمساعدة في تقليل فواتير استخدام الطاقة لمنح الأفراد الفرصة للتحرر من الخدمات العامة.

كذلك علي الجانب الأخر وضّح الموقع: «بوجود بطارية (باور وول – powerwall) المُتكاملة، يتم تخزين الطاقة التي تم تجميعها أثناء النهار وجعلها متاحة في أي وقت، محوِّلةً منزلك إلى مركز خدمات شخصي بِصُورَةِ فعّال».

عصر جديد للطاقة

في النهاية، قَلَق مثل تِلْكَ هي السبب حتمًا وراء تبنّي شركة تسلا المدينة القائمة على الطاقة الشمسية في نوفمبر 2016.

يوفِّر امتلاك تسلا لهذه المدينة الشمسية تجربة شاملة للطاقة المنزلية المتكاملة، مندرِجة بأكملها تحت شركة واحدة.

وتُعدّ الثورة التي تقودها شركة تسلا واعدة بِصُورَةِ مذهل.

كذلك علي الجانب الأخر أعلننا سابقًا، تقترح دراسات مقدّمة من المعمل الوطني للطاقة المتجددة (NREL) وغيرها بأنه يُمكن سدّ 25فِي المائة من احتياجات الولايات المتحدة للطاقة من أَثْناء تركيب أسطح شمسية منفردةً.

بالطبع، ليست كل الأسطح مثالية للألواح الشمسية، يُمكن لخليط من عوامل كثيرة أن يُحدّد كمية الكهرباء التي بإمكان أي سطح أن يُولّدها.

تتضمن تِلْكَ العوامل متوسط ضوء الشمس في المنطقة، وكذلك كمية الضوء التي بإمكانها الوصول للسطح، غير محجوبة بالمباني العالية المزعجة، أو الأشجار، أو أي مجسمات مكوّنة للظل.

في نهاية الأمر، تسمح لك شركة تسلا بإلقاء نظرة مقارنة بين التكلفة ومُدخراتك.

إن كنت تعيش في الولايات المتحدة، يُمكنك استخدام خدمة الحصول على نسبة تقديرية مبنية على بيانات من (مشروع غوغل للأسطح القابلة للفتح – Google’s Sunroof Project).

  • ترجمة: بسام محمد عبد الفتاح
  • تدقيق: دانه أبو فرحة
  • تحرير: يمام اليوسف
  • المصدر

المصدر : انا اصدق العلم