باحثون ينشئون جهاز قادر على ” سماع ” ما يدور في ذهنك
باحثون ينشئون جهاز قادر على ” سماع ” ما يدور في ذهنك

في الوقت الراهن، هناك أجهزة يمكن أن تعمل من أَثْناء قراءة أفكارنا، أو بالأحرى قراءة الإشارات في أذهاننا وتحويلها إلى حركات. ولكن بفضل جهود الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فقد صنعوا جهازًا يمكن وضعه على الرأس قادر على ” سماع ” أفكارنا.

ووفقا لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فقد صرح بالقول : ” تتكون المنظومة ككل من جهاز يمكن ارتداؤه ونظام حوسبة مرتبط به. تلتقط الأقطاب الكهربائية في الجهاز إشارات عصبية عضلية في الفك والوجه التي تسببها تفسيرات داخلية – تقول كلمات في رأسك – ولكنها غير قابلة للكشف للعين البشرية. يتم تمرير الإشارات لنظام التعلم الآلي الذي تم تدريبه على ربط إشارات معينة بكلمات معينة “.

وجاءت الفكرة عندما كان الباحثون يحاولون حل مشكلة كيفية دمج البشر والآلات معاً بطريقة أقل اضطراباً. يستشهد الباحث الرائد Arnav Kapur بمثال عن مدى الاضطراب الذي يمكن أن يحدث عندما نرغب في البحث عن شيء ما، يجب علينا إخراج هواتفنا، وكتابة كلمة المرور، وفتح التطبيق المعني، وكتابة الكلمات الرئيسية، وما إلى ذلك. كل ذلك يصرف انتباه المستخدم عن البيئة والأشخاص الذين يتواجدون معه.

مع هذا الجهاز، فإنه يسمح للمستخدمين بـ ” التفكير ” في ما يريدون القيام به والقيام به فعلاً، والسماح للعملية بأكملها بالحدوث داخليا حتى لا تكون مدمرة في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ الواقعي. تتضمن الأمثلة الأخرى القدرة على التحكم في أدواتك عن بُعد، لذا تخيل الاستلقاء في السرير وتغيير القنوات أو التحكم في مشغل الوسائط أو إجراء حسابات متعددة ودقيقة في رأسك. وكما تلاحظون، التصميم لا يبدو أنيقًا كثيرًا، ولكن هذا الجهاز لا يزال في مراحل مبكرة من عملية التطوير، لذلك نفترض بأن التصميم سيتحسن مع مرور الوقت.

 

المصدر : إلكتروني