تقرير: الشحنات العالمية للهواتف المحمولة ستنمو في سَنَة 2018
تقرير: الشحنات العالمية للهواتف المحمولة ستنمو في سَنَة 2018

في حين أن أداء الشحنات العالمية للأجهزة يتذبذب على أساس سنوي، فإن الإنفاق على أجهزة المستخدم النهائي مستمر في النمو، ويتوقع أن يرتفع بنسبة 7 في المئة أَثْناء 2018.

بعد أن عانت من انخفاض بنسبة 3 في المئة أَثْناء سَنَة 2017، من المتوقع أن تعود الشحنات العالمية للأجهزة، بما في ذلك أجهزة الحاسب الشخصية والحواسيب اللوحية والهواتف المحمولة، إلى النمو أكثر من 1.3 في المئة أَثْناء العام الحالي 2018، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته شركة أبحاث السوق Gartner.

وبحسب الشركة فإنه بالرغم من تقلب أداء شحنات الأجهزة على أساس سنوي، إلا أن الإنفاق على أجهزة المستخدم النهائي مستمر في الارتفاع، مع توقع ارتفاعه بنسبة 7 في المئة أَثْناء سَنَة 2018، بالإضافة إلى ارتفاع متوسط نقاط البيع للأجهزة بنسبة 9.1 في المئة أَثْناء 2017 تبعًا لتوافر مواصفات أفضل بالرغم من التكاليف المتزايدة، وسوف يستمر هذا الاتجاه أَثْناء هذا العام، إذ من المتوقع أن ترتفع الأسعار بنسبة 5.6 في المئة.

كذلك علي الجانب الأخر توقع تقرير شركة Gartner أن أعمار الهواتف المحمولة ستزيد من سَنَة 2017 حتى سَنَة 2020، حيث من المتوقع أن تزداد أعمار الهواتف الرائدة المتميزة إلى أقصى حد على المدى القريب، وذلك بسبب تمسك المستخدمين بهذه الأجهزة لعدم توافر حافز تكنولوجي جديد ذو تأثير قوي على قرار التبديل، وبالتالي توقف عمليات تحديث الأجهزة.

وتشير شركة أبحاث السوق إلى إمكانية زيادة الشحنات العالمية للهواتف المحمولة بنسبة 1.6 في المئة أَثْناء سَنَة 2018، حيث سيصل مَجْمُوعُ مبيعات الهواتف المحمولة إلى ما يقرب من 1.9 مليار جهاز، بينما يتسارع نمو مبيعات الهواتف الذكية في سَنَة 2019، بنسبة 5 في المائة على أساس سنوي.

في حين سوف تسمح قدرات الذكاء الاصطناعي المستقبلية، بما في ذلك معالجة اللغة الطبيعية وإدراك الآلة، للهواتف الذكية بالتعلم والتخطيط وحل المشكلات للمستخدمين، حيث أن الأمر لا يتعلق بجعل الهاتف الذكي أكثر ذكاءً بل بتسهيل إمكانية التعامل مع تِلْكَ الأمور بالنسبة للمستخدمين عن طريق الحد من الحمل المعرفي.

المصدر

المصدر : اندوريد