شباب ألمانيا.. امام طموح تشيلي
شباب ألمانيا.. امام طموح تشيلي

 

النادي - وكالات
يسدل الستار غداً الأحد على فعاليات النسخة العاشرة من بطولة كأس القارات لكرة القدم، بمواجهة مثيرة بين منتخب تشيلي الطموح ونظيره الألماني المفعم بالشباب، في المباراة النهائية للبطولة والتي تستضيفها روسيا.
وبعد فوز تشيلي بلقبي بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية في نسختيها السابقتين 2015 والمئوية (في 2016)، يتطلع الفريق إلى الانتصار باللقب الثالث على التوالي في البطولات الكبيرة من أَثْناء كأس القارات الحالية، ليفرض نفسها ضمن القوى الكروية لبارزة في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.
وفي المقابل، يطمع المنتخب الألماني الذي شارك في البطولة بفريق من الشباب والوجوه الجديدة إلى تتويج مغامرته الرائعة في تِلْكَ النسخة بإحراز لقب البطولة في سان بطرسبرغ.
ويدرك كل منهما صعوبة الاختبار الذي ينتظره غداً الأحد، ولكنهما يطمحان إلى إحراز اللقب.
وكان منتخب تشيلي تَوَّجَ بلقب بطولة كوبا أمريكا 2015 التي استضافتها بلاده، ثم تَوَّجَ بالنسخة المئوية للبطولة (كوبا أمريكا 2016) والتي استضافتها الولايات المتحدة.
وقبل لقبها في كوبا أمريكا 2015، لم تفز تشيلي بأي لقب، ولكن الفريق يستطيع الآن الانتصار باللقب الثالث على التوالي إذا تَوَّجَ على "المانشافت".
واحتاج منتخب تشيلي إلى ركلات الترجيح من أجل التغلب على نظيره البرتغالي في المربع الذهبي للبطولة، بعد ختم الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل.
ولعب كلاوديو برافو دوراً بارزاً في تأهل فريقه للنهائي من أَثْناء التصدي لثلاث ركلات ترجيح متتالية في تِلْكَ المباراة بالمربع الذهبي ليفوز منتخب تشيلي على نظيره البرتغالي 3-0 بركلات الترجيح.
وبلغ المنتخب الألماني المباراة النهائية بالفوز على نظيره المكسيكي 4-1، في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي للبطولة.

 .

المصدر : النادى