شباب المانشافت يرعب منتخبات المونديال
شباب المانشافت يرعب منتخبات المونديال

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ التأهل الأول للمنتخب الألماني لكرة القدم إلى نهائي بطولة كأس القارات بالفوز على المكسيك 4 ـ 1 في الدور قبل النهائي للنسخة الحالية المقامة بروسيا، ليكشف بوضوح عن مستقبل مشرق للمنتخب الملقب باسم "المانشافت" تحت قيادة مديره الفني يواخيم لوف، وليبعث برسالة تحذير بالغة الشدة القصوي اللهجة إلى الخصوم في مونديال 2018. فقد خاض لوف البطولة بفريق أغلبه من اللاعبين الشبان والوجوه الجديدة مفضلا استبعاد النجوم والعناصر الأساسية، للحصول على وَقْتُ راحة أطول قبل الموسم الجديد الذي يخوض خلاله المنتخب الألماني مشوار الدفاع عن لقب كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ في روسيا.
ولم يَنْتَهِي المستقبل المشرق الذي انكشف أمام الجماهير الألمانية على المنتخب الأول فقط ، وإنما يتمثل في منتخب الشباب الذي خاض أمس الجمعة المباراة النهائية لبطولة أوروبا للشباب (تحت 21 عاما) ببولندا أمام نظيره الإسباني.ويضم المنتخب الأول بين صفوفه حاليا لاعبين كان من المفترض تواجدهم ضمن منتخب الشباب لولا قرار لوف بإراحة الْكَثِيرُونَ من العناصر الأساسية لمنتخب الكبار ومن بينهم توماس مولر وتوني كروس وماتس هاميلز ومسعود أوزيل وسامي خضيرة.
أما المنتخب المكسيكي، الذي تلقى صدمة بالخروج من المربع الذهبي أمس، فسيسعى إلى التعويض قدر المستطاع من أَثْناء مواجهة البرتغال بطلة أوروبا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع مساء غد الأحد في موسكو.

المصدر : الرياضية