علي كميخ ينتقد الأخضر ويشدد: قدمنا واحدة من أسوأ المباريات المونديالية مع الهولندي مارفيك
علي كميخ ينتقد الأخضر ويشدد: قدمنا واحدة من أسوأ المباريات المونديالية مع الهولندي مارفيك

رَسَّخَ علي كميخ، المدرب الوطني السعودي، أن المنتخب السعودي لم يكن منظما في لقائه ضد أستراليا، والذي انتهى بفوز الأخير بنتيجة 2-3، وكان تائها داخل أرض الملعب، وطغى اللعب الفردي على الجماعي.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل:” اداء المنتخب في اللقاء انقسم إلى جزئين، الجزء الأول فيه المنتخب غير منظم وتوجد أخطاء دفاعية كبيرة، وانطلق الجزء الثاني بعد هدف التعادل، وكان أفضل من الأول بمراحل قليلة، وهدف السهلاوي هو الهدف الوحيد الذي تم بلعبة جماعية، وبشكل سَنَة، لم يظهر منتخبنا بِصُورَةِ جيد”.
وعن الحارس ياسر المسيليم، علّق :” ياسر ثْبَتَ بِصُورَةِ معروف لدينا، وكانت لديه أخطاء متكررة، وجميع الأهداف سُجلت بأخطاء كان من الممكن تلافيها بسهولة، وعلى الرغم من وجود أخطاء، إلا أن المنتخب السعودي عاد مجددا وكان ندا قويا، والعودة القوية للتعادل دائما ماتسمى فوز، لأن النفسية تكون مرتفعة لدى اللاعبين”.
وأردف :” المنتخب الأسترالي استحق الانتصار فقد ضيع 3 فرص محققة، وبشكل سَنَة تعتبر المباراة من أسوأ لقاءات المنتخب السعودي في التصفيات”.
وزاد استغرابه، من المستوى المتواضع الذي ثْبَتَ به المنتخب على الرغم من وجود كل مقومات النجاح، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل:” وَقْتُ الاعداد التي مرت على 3 مراحل كانت ممتازة واحترافية، والمدرب يملك طاقم متميز واحترافي ولديه خبير نفسي، واللاعبون على أعلى مستوى واختار مارفيك أفضل الأسماء في تشكيلته، إلا أنه تأخر في اشراك المهاجم الشمراني”.
وتحدث كميخ عن امكانية التأهل مباشرة، ذاكرا:” الفرصة قائمة وبنسبة كبيرة، المنتخب السعودي مرشح كبير للتأهل إلى المونديال، والمباراة القادمة ستكون ضد الإمارات في أرضهم ولدينا أمل كبير فيها مع عودة المصابين والموقوفين، وعلينا التحضير والتفكير بها من ا”.
وحول دعاية شركة STC التي خرج بها اللاعبون بعد المباراة معبرين بها عن الخسارة، حيث حَكَى فِي غُضُونٌ قليل:” أنا أغلقت الجهاز بعد المباراة ولم أشاهدها، ولكن إذا فعلاً حصلت، أن اللاعبون سجلوا الدعاية والحديث عن الخسارة قبل اللقاء فهذا مؤشر خطير وغير ايجابي بتاتاً” بحسب صحيفة عين اليوم.

المصدر : مزمز