الأن الأولمبي يقوم بالتحضير آسيوياً بلقاء البحرين ودياً 24 الجاري
الأن الأولمبي يقوم بالتحضير آسيوياً بلقاء البحرين ودياً 24 الجاري

يحصل المنتخب الأولمبي لكرة القدم اليوم على راحة من المران بعد حصتين تدريبيتين خاضهما على ملعب ذياب عوانه في دبي، تحت إشراف المدرب الجديد حسن العبدولي، على أن يستعيد تمريناتة غدا السبت، استعدادا للمشاركة في تصفيات آسيا تحت 23 سنة، المقرر إقامتها في الفترة من 15 إلى 19 يوليو المقبل على ستاد القطارة بنادي العين.

كان المنتخب قد تجمع مساء أمس الأول في دبي، وخاض أول مران له بحضور 20 لاعبا، حيث غاب ثلاثي المنتخب الأول محمد العكبري وخلفان مبارك وخالد باوزير والمقرر عودتهم للفريق بعد ختم مهمة الأبيض أمام تايلاند يوم 13 الجاري.

كذلك علي الجانب الأخر غاب كل من محمد عبد الباسط لاعب الوحدة، وأحمد الهاشمي لاعب الجزيرة، وسهيل النوبي لاعب بني ياس بسبب أدائهم مناسك العمرة المباركة، وفضل الجهاز الفني منح الثنائي حمدان ناصر لاعب كلباء وعادل سبيل لاعب الشباب إجازة لاستكمال علاجهما من الإصابة.

ومن المقرر أن تستمر تدريبات الفريق بملعب ذياب عوانة حتى 17 من الشهر الجاري، على أن تبدأ المرحلة الثانية من المعسكر التي ستقام في مدينة العين بداية من 18حتى 25 من الشهر نفسه.

ويتخلله مباراة ودية مع منتخب البحرين الشقيق يوم 24 يونيو، من أجل الاطمئنان على جاهزية اللاعبين وتعرف الجهاز الفني على مستوياتهم تمهيدا لاختيار التشكيلة الرئيسة التي سيخوض بها منافسات التصفيات، ومن المقرر أن يلعب الفريق 3 مباريات ودية أخرى واحدة منها أمام طاجيكستان يوم 10 يوليو، وجارٍ التفاوض مع منتخبات عمان وكوريا الجنوبية واليابان للعب مباريات ودية معهم.

تعديل على المباريات

يلعب منتخبنا الأولمبي في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى النهائيات التي ستقام في الصين العام المقبل، بالمجموعة الرابعة التي تضم إلى جانبه كلا من: أوزبكستان، لبنان، نيبال، وقد تم عمل تعديل على مواعيد مباريات الفريق حيث يلعب منتخبنا أول مباراة يوم 15 يوليو أمام نيبال، والثانية أمام لبنان يوم 17 والثالثة أمام أوزبكستان يوم 19.

ويتأهل للنهائيات التي ستقام في الصين بداية العام المقبل، صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر، ورغم أن منتخب الصين مستضيف النهائيات حصل على بطاقة التأهل المباشر.

إلا أن الاتحاد الصيني لكرة القدم رَسَّخَ رغبته في مشاركة فريقه بالتصفيات، وبالتالي في حالة حصول المنتخب الصيني على إحدى بطاقات التأهل، فإن سادس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سوف يتأهل للنهائيات كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا .

منتخب للمستقبل

مترف الشامسي مشرف الأبيض الأولمبي، جَاهَرَ عن شكره وتقديره لاتحاد الكرة بالثقة في شخصه وتعيينه مشرفا للفريق أَثْناء الفترة المقبلة، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل أتمنى أن نكون على قدر هذا التحدي الجديد بالنسبة لنا، حيث قبلت تلك المهمة للمساهمة في مشروع اتحاد الكرة ببناء فريق قوي للمستقبل، قادر على تحقيق مزيد من الإنجازات لكرة الإمارات.

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل : هدفنا الأول حاليا هو كيفية اجتياز التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات آسيا التي ستقام في العين، ونحن نثق في قدرات المدرب حسن العبدولي الذي يملك خبرة كبيرة اكتسبها بالعمل مع المنتخب الأول أَثْناء السنوات السَّابِقَةُ في تحقيق الطموحات.

وتكوين منتخب يشار إليه بالبنان ويكون رديفا للمنتخب الأول وتغذيته بعناصر متميزة موهوبة، لا ينقصها سوى مزيد من الاحتكاك واكتساب الخبرات، خاصة وان الفريق يضم الْكَثِيرُونَ من اللاعبين الموهوبين، بجانب الصاعدين من منتخب الشباب، ولا ينقصهم سوى مزيد من الجهد والاحتكاك المستمر مع مدارس لعب مختلفة لصقل إمكانياتهم الفنية والبدنية.

التأهل للأولمبياد

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مترف الشامسي مشرف المنتخب الأولمبي: نسعى وفق توجهات اتحاد الكرة إلى بناء منتخب أولمبي قوي يستطيع الوصول إلى منصات التتويج في المشاركات الرسمية التي يخوضها في الفترة المقبلة، بجانب الهدف الحالي باجتياز التصفيات الآسيوية والتأهل للنهائيات.

لذلك اخترنا عناصر تنطبق عليها معايير المشاركة، أما هدف الأولمبياد فله ترتيبات أخرى واختيار لاعبين ينطبق عليهم شرط السن، حتى مشاركة عدد من اللاعبين في نهائيات آسيا 2019، فهذا يحتاج إلى عمل وجهد كبيرين، ونحن نسير وفق خطوات وأولويات، حيث إن لكل مرحلة خططها، وكما قلت هدفنا تكوين منتخب قوي قادر على الوصول إلى منصات التتويج، وتغذية المنتخب الأول بعناصر واعدة تستطيع تحقيق الإنجازات لكرة الإمارات أَثْناء السنوات المقبلة.

المصدر : البيان