أين هم الأن ؟ نجوم أول «بريمير ليج» لمانشستر يونايتد
أين هم الأن ؟ نجوم أول «بريمير ليج» لمانشستر يونايتد

 

في ابريل من سَنَة 1993 ، كانت بطولة الدوري الإنجليزي تشهد مراحلها الأخيرة لأول موسم في عصر "البريمير ليج" ، حيث كانت المنافسة بين مانشستر يونايتد صاحب المركز الأول واستون فيلا صاحب المركز الثاني على أشدها .

وفي ملعب "اولد ترافورد" يوم 10 ابريل من سَنَة 1993 ، تمكن مانشستر يونايتد من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي للمرة الثامنة في تاريخه ، بعدما تغلب على شيفيلد وينزداي في الدقائق الأربع الأخيرة بهدفين مقابل جول .

*فيديو المباراة 

لقب البريمير ليج الأول مع السير اليكس فيرجسون كان الأول ولكن لم يكن الأخير ، حيث حقق "الشياطين الحمر" تحت قيادة المدرب الأسكتلندي العظيم 12 لقب دوري أخر ، ليكسر رقم ليفربول كأفضل بطل في تاريخ الدوري الإنجليزي .

لكن من نجوم ذلك الإنجاز الأول ، وكيف كانت مسيرتهم ، وأين هم الأن ، كلها اسئلة سنجيب عليها في السطور القادمة .

 

 

حراسة المرمى : بيتر شمايكل

 

الحارس الدنماركي الشهير ، وأحد أفضل الحراس في تاريخ بطولة الدوري الإنجليزي ، وهو اللاعب الوحيد في تاريخ "البريمير ليج" الذي حقق لقب الدوري هو وأبنه ، بعدما حقق كاسبر حارس ليستر سيتي اللقب فِي غُضُون عامين.

شمايكل لعب في مانشستر يونايتد حتى سَنَة 1999 ، حيث رحل إلى الدوري البرتغالي مع سبورتنج لشبونة ثم عاد مجدداً إلى انجلترا ليلعب مع استون فيلا و  الغريم التقليدي مانشستر سيتي ، لكن ذلك لم يؤثر في محبة جماهير "الشياطين الحمر" له والتي دائماً ماتنظر إليه بإعتباره أفضل حارس في تاريخ النادي .

حقق بيتر مع يونايتد لقب الدوري 5 مرات ولقب دوري أبطال أوروبا مرة ، وكأس الإتحاد الإنجليزي ثلاث مرات وكأس الرابطة المحترفة مرة .

بعد إعتزاله لعبة الساحرة المستديرة في 2003 ، ثْبَتَ شمايكل كمقدم برامج وستوديوهات تحليلية ، لكنه في 2008 أبتعد تماماً عن الإعلام الرياضي ، ليقدم برنامج "وظائف قذرة" الوثائقي الذي يتَلَفَّظَ عن عن أصعب الوظائف وأكثرها خطورة .

 

 

ظهير أيمن : بول باركر

 

ساهم باركر بشدة في تتويج مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي في هذا الموسم ، بعدما شارك في 31 مباراة وسجل هدفاً وحيداً كان في شباك توتنهام في اولد ترافورد .

باركر حقق لقبين دوري مع مانشستر يونايتد في عامين متتاليين ( 1993-1994) ، وبعد رحيله عن اولد ترافورد لعب لعدة اندية مثل فولهام وتشيلسي وفارمبورج تاون في دورة الهواة .

بعد إعتزاله عمل باركر في مجال الإعلام ، حيث قام بتحليل مباريات دوري الهواة في 2011 ، قبل أن ينتقل للعمل في قنوات تليفزيونية ماليزية وسنغافورية  ، حيث أشتهر باركر كمحلل كروي بعد مسيرة طويلة في الملاعب شارك خلالها في كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 1990 مع المنتخب الإنجليزي .

 

 

مدافع : ستيف بروس

 

سدد بروس هدفين في لقاء شيفيلد وينزداي ، الهدفين الذين رجحا كفة مانشستر يونايتد وقادهم إلى التتويج باللقب ، ستيف كان القائد الثاني لليونايتد في ظل جلوس برايان روبسون على دكة البدلاء ومشاركته على أوَقْاتُ متقطعة .

ستيف يعمل حالياً كمدرب لأستون فيلا ، حيث إقترب الفريق من العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد عامين من الغياب .

بروس إعتزل لعبة الساحرة المستديرة في 1999 ، حيث عمل مدرباً في شيفيلد يونايتد وهدرسفيلد تاون وكريستال بالاس ثم ويجان وبرمنجهام سيتي ، قبل أن يتولى تدريب ساندرلاند وهال سيتي وحالياً استون فيلا .

على الرغم من تألقه مع مانشستر يونايتد ، الا أنه ابداً لم يحظى بفرصة اللعب مع منتخب انجلترا ، على الرغم من مشاركته مع منتخبات الناشئين في بداية مسيرته .

 

 

مدافع : جاري باليستر

 

صُورَةِ باليستر مع بروس ثنائياً رائعاً وقوياً في دفاع مانشستر يونايتد ، ساهم في تحقيق "الشياطين الحمر" ثلاث القاب دوري في اوائل التسعينات ، كذلك علي الجانب الأخر أنه صنع جول الانتصار لزميله بروس في شباك شيفيلد وينزادي .

جاري باليستر بدأ مسيرته لاعبأً في ميدلزبرة ، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في 1989 وظل في "اولد ترافورد" حتى 1998 ، وأنهى مسيرته في النادي الذي بدأ به "ميدلزبرة" .

بعد إعتزله لم يظهر باليستر كثيراً ، ولم يتجه إلى التدريب وظهر كمحلل تليفزيوني في أَغْلِبُ اللقاءات ، واثر المدافع السابق البالغ من العمر 52 سَنَة الإبتعاد عن الأضواء والبقاء مع اسرته .

 

ظهير أيسر : دينيس اروين

 

واحد من أهم أضلاع الإنجازات في حقبة البريمير ليج ، حيث لعب اروين دوراً بارزاً في تتويج يونايتد بأهم الألقاب مثل الدوري ودوري أبطال اووربا .

النجم الأيرلندي بدأ مسيرته في ليدز يونايتد ثم إنتقل إلى اولدهام اتلتيك ، قبل أن يختاره فيرجسون لتأسيس فريق جديد لمانشستر يونايتد .

بعد إعتزاله ثْبَتَ اروين كمحلل تليفزيوني في قنوات انجليزية ، وأقتصر ظهوره الكروي على ذلك الأمر حيث لم يتجه إلى التدريب .

 

لاعب وسط : لي شارب

 

في ذلك الوقت كان لي شارب يمثل لجماهير لعبة الساحرة المستديرة الإنجليزية ، مايمثله حالياً لاعب توتنهام ديلي إلي ، حيث كان الجميع ينظر إليه على أنه النجم القادم للكرة الإنجليزية .

النجم البالغ وقتها 20 سَنَة تألق مع مانشستر يونايتد لتبدأ العيون في النظر إليه ، وحقق شارب لقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات  قبل أن يرحل إلى ليدز يونايتد في 1996 .

عانى شارب من الوعكات المتكررة ، فإنتقل إلى أكثر من نادي مثل سامبدوريا الإيطالي وبرادفورد سيتي وبورتسموث ، قبل أن ينهى مسيرته في جارفورث تاون في 2004 .

 

لاعب وسط : بول اينس

 

واحد من اللاعبين المهمين للغاية في مانشستر يونايتد في ذلك الموسم ، وقد لقب بالخائن مرتين في مسيرته ، الأولى حينما إنتقل من وست هام إلى مانشستر يونايتد ، والثانية حينما لعب في ليفربول .

اينس إنتقل إلى انتر ميلان في 1995 ، وبعد عامين غير موفقين في ايطالياً عاد إلى الدوري الإنجليزي مع ليفربول ، ليتسبب ذلك في غضب جماهيري واسع ضده .

النجم الإنجليزي تولى تدريب عدة أندية مثل ماكلسفيلد تاون وميلتون كينيز دونز وبلاكبيرن روفر ونوتس كاونتي وبلاكبول ، ولم يلقى اينس الحب والتقدير من جانب لاعبي الأندية التي دربها ، بسبب اسلوبه " السيء" على حد وصف أغلب من تدرب تحت قيادته .

يلعب توم أبنه في صفوف ديربي كاونتي ، وكان الأبن قد بدأ مسيرته في ليفربول لكنه لم يوفق ، ليذهب في إعارات إلى أندية كارديف سيتي وبلاكبول .

 

لاعب الوسط : ريان جيجز

 

لا يحتاج النجم الويلزي إلى تعريف ، حيث تملأ أخبار إنجازاته وارقامه القياسية كل الصحف والمواقع والمجلات العالمية ، يكفي أن نعرف أن جيجز يعتبر أكثر لاعب في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ تحقيقاً للألقاب مع ناديه بفوزه بــ34 لقباً محلياً وقارياً وعالمياً .

جيجز حالياً هو مدرب منتخب بلاده ويلز ، حيث قادهم في مباراتين وديتين الشهر الماضي ، تَوَّجَ في الأولى على منتخب الصين ، وخسر في الثانية امام اوروجواي .

 

مهاجم : مارك هيوز

 

هداف الفريق في ذلك الموسم برصيد الخامسة عشر هدفاً ، وواحد من أفضل المهاجمين في تاريخ مانشستر يونايتد .

هيوز هو المدرب الحالي لساوثهامبتون ، ويأمل في إنقاذ فريقه من الهبوط للدرجة الأولى ، ويعتبر فريق "القديسين" هو النادي السابع الذى يتولي تدريبه بعد منتخب ويلز وبلاكبيرن روفرز ومانشستر سيتي وفولهام وكوينز بارك رينجرز وستوك سيتي .

 

مهاجم : برايان ماكلير

 

المهاجم الأسكتلندي  ساهم في تتويج مانشستر يونايتد بألقاب عديدة فِي غُضُون إنتقاله إلى الفريق في 1987 ، حيث تَوَّجَ بالدوري الإنجليزي 4 مرات والكأس 3 مرات وكأس الكؤوس الأوروبية مرة وكأس السوبر الأوروبي مرة .

ماكلير عمل كمساعد مدرب في بلاكبيرن ، قبل أن يتولى رئاسة اكاديمية مانشستر يونايتد فِي غُضُون 2006 وحتى 20الخامسة عشر ، قبل أن ينتقل للعمل في إتحاد بلاده "اسكتلندا" كمستشار فني .

 

مهاجم : ايريك كانتونا

 

الفرنسي المتعجرف إنتقل إلى مانشستر يونايتد قادماً من ليدز في نوفمبر 1992 ، وحقق لقب الدوري 4 مرات والدرع الخيرية ثلاث مرات ، قبل أن يحْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً إعتزاله اللعب في 1996 عند إستبعاده من المنتخب الفرنسي المشارك في يورو 96 بإنجلترا .

كانتونا بعد إعتزاله إتجه إلى الكرة الشاطئية ، حيث عمل كمدرب ولاعب في منتخب فرنسا للكرة الشاطئية ، كذلك علي الجانب الأخر أن كانتونا دخل مجال السينما والتمثيل وشارك في 25 فيلماً .

 

 

 

 

المصدر : بوابة الشروق