تقرير - شبح «ريمونتادا» ربع النهائي يُراود 4 فرق بدوري الأبطال
تقرير - شبح «ريمونتادا» ربع النهائي يُراود 4 فرق بدوري الأبطال

من المعتاد عندما يكتسح فريق نظيره في مباراة الذهاب بمرحلة خروج المغلوب سواء بثلاثة أهداف أو أربعة، أن يكون الأمر قد حُسم، ولكن في دوري الأبطال الوضع مغاير، فلا أمان في التأهل إلا مع صافرة نهاية مباراة الإياب.

ومع النتائج الكبيرة التي تحققت في مباريات الذهاب بدور ربع نهائي من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث تَوَّجَ ليفربول على ملعبه الأنفيلد رود بثلاثية نظيفة على حساب مانشستر سيتي، كذلك علي الجانب الأخر نجح النادي الملكي في الانتصار على مضيفه السيدة العجوز بنفس النتيجة، فيما أمطر النادي الكتالوني شباك روما الإيطالي بأربعة أهداف مقابل جول، وتغلب بايرن ميونيخ خارج قواعده على إشبيليه بهدفين مقابل جول على ملعب سانشيز بيزخوان، يُرواد تلك الفرق شبح «الريمونتادا» وقلب الطاولة في مباراة العودة.

حوادث «الريمونتادا» تكررت كثيراً طوال تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا، ولعل أشهرها كان العام الماضي عندما خسر النادي الكتالوني في نتيجة مفاجئة بأربعة أهداف رباعية نظيفة على ملعب حديقة الأمراء أمام نادي العاصمة الباريسي، إلا أن المفاجأة الأكبر كانت بمباراة العودة حيث تقدم البلوجرانا بثلاثة أهداف قبل أن يُرد كافاني بهدف آخر ُيزوّد به غلة البي إس جي من الأهداف ويقتل أي آمال للبرسا، ولكن بأقدام نيمار وسيرخي روبيرتو تغيّر كل شيئ في العشر دقائق الأخيرة ونجح أبناء الإقليم الكتالوني من تسجيل 3 أهداف دفعة واحدة تأهلوا بهم للدور نصف النهائي، في مباراة هي الأشهر بتاريخ "الريمونتادا".

الأندية الإنجليزية لها كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً باع طويل في «قلب الطاولة» بدوري الأبطال، حيث نجح نادي تشيلسي في موسم سَنَة 2012 من الانتصار على نابولي الإيطالي في مباراة العودة بثمن نهائي دوري الأبطال بأربعة أهداف مقابل جول، بعد أن خسر في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف مقابل جول، كذلك علي الجانب الأخر نجح مانششتر يونايتد من الانتصار بثلاثة أهداف مقابل هدفين خارج قواعده أمام السيدة العجوز الإيطالي، بعدما كان تساوي على ملعبه أولد ترافورد بهدف لكل فريق.

 

الحوادث عديدة، ولكن «الشروق» ستسرد أهم «الريمونتادا» بدور ربع النهائي طوال تاريخ دوري الأبطال :-

1 – ريمونتادا ديبورتيفو :

في ربع نهائي التشامبيونز بموسم 2003-2004 خسر ديبورتيفو لاكرونيا الإسباني بأربعة أهداف مقابل جول أمام آيه سي ميلان الإيطالي على ملعب سان سيرو، ووسط ثقة الجميع من تأهل الروسونيري لنصف نهائي الأبطال، فاجأ الفريق الإسباني أبناء العاصمة الإيطالية الذين تلقوا هزيمة مذلة في مباراة العودة بأربعة أهداف رباعية نظيفة.

 

2 – قلب الطاولة على النادي الملكي :

في سَنَة 2004 تمكن نادي موناكو الفرنسي من تحقيق ريمونتادا تاريخية أمام النادي الملكي الإسباني، حيث خسر فريق الأمراء الفرنسية بأربعة أهداف مقابل هدفين بملعب سانتياجو برنابيو، قبل أن يتمكن من الانتصار بثلاثة أهداف مقابل جول على أحد أعظم أجيال الميرنجي في مباراة العودة.

 

3 – الملكي يرد الريمونتادا :

انتظر نادي النادي الملكي 11 سَنَة لُيرد الريمونتادا التي كان يدين بها لجماهيره، حيث خسر الميرنجي بهدفين أمام فولفسبورج بهدفين نظيفين، قبل أن يظهر صاروخ ماديرا، الاسطورة رونالدو في أبهى صوره بمباراة العودة على ملعب سانتياجو بيرنابيو وينجح في تسجيل ثلاثة أهداف تأهل بهم النادي الملكي إلى نصف نهائي دوري الأبطال بموسم 20الخامسة عشر/2016.

المصدر : بوابة الشروق