خبير منشطات يكشف حالات حرمان «صلاح » من المشاركة في المونديال
خبير منشطات يكشف حالات حرمان «صلاح » من المشاركة في المونديال

صفاء كامل


كشف شريف عزمي، استشاري التغذية المعتمد لمكافحة المنشطات، حقيقة استبعاد محمد صلاح mohamed salah، نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، من المشاركة في نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ المقبلة، بروسيا بسبب عدم خضوعه لاختبار المنشطات بمعسكر المنتخب الأخير.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل استشاري التغذية، في تصريحات إذاعية: اللاعبون أصحاب المستوى العالي يخضعون لاختبار ٢٤ ساعة طوال الموسم ومع كل تأخير يحصلون على "كارت أصفر".

 

وأضاف شريف عزمي: في حالة عدم خضوع محمد صلاح للاختبار مرتين يكون مستبعد في المرة الثالثة، وخلاف ذلك، فاستبعاده غير وارد.

 

وترددت أنباء مؤخرا، عن وجود تهديد وارد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) باستبعاد محمد صلاح، من المشاركة في نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، لعدم خضوعه لكشف المنشطات أَثْناء معسكر المنتخب الوطني الأخير بسويسرا، قبل نفي المهندس إيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، صحة تلك الأخبار.

 

وأضاف لهيطة أن محمد صلاح لم يكن قد انضم بعد إلى صفوف المعسكر لدى إجراء كشف المنشطات الذي تم في اليوم الأول للمعسكر، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يتم دون الاتفاق على مواعيد مسبقة ووارد تكراره في التجمعات المقبلة للفريق تحسبا لضم لاعبين جدد.

المصدر : الموجز