انقرة تحتضن الدورة الأولى لمنتدى الأعمال التركي اليمني ٢٠١٨
انقرة تحتضن الدورة الأولى لمنتدى الأعمال التركي اليمني ٢٠١٨

 

تنطلق اليوم الأربعاء  فعاليات منتدى الأعمال التركي اليمني 2018م بمدينتي أضنة ومرسين والذي يتزامن مع القمة الأولى للاقتصاد التركي العربي برعاية وزير التنمية التركي الدكتور لطفي ألوان وبحضور معالي وزير التجارة بالجمهورية اليمنية الدكتور محمد الميتمي وبحضور سفير الجمهورية اليمنية الاستاذ عبد الله السعيدي وسفير الجمهورية التركية لدى الجمهورية اليمنية لونت الير ، وبمشاركة أكثر من الخامسة عشر0 رجل أعمال يمني من مختلف دول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

المنتدى تنظمه وكالة إِعَانَة وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة وزراء انقرة ووكالة التنمية  "جولورافا" التابعة لوزارة التنمية التركية بمدينتي مرسين وأضنة، ويشارك فيه جمع من أصحاب الأعمال والشركات التركية واليمنية بهدف تعزيز العلاقات التنموية والاستثمارية والاقتصادية بين البلدين.


وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل كبير مستشاري وكالة إِعَانَة وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة وزراء الجمهورية التركية الدكتور مصطفى كوكصو بأن منتدى الأعمال التركي اليمني يهدف لبحث سبل زيادة الاستثمارات المشتركة والمتبادلة بين البلدين، استفضالاًً عن عرض الْكَثِيرُونَ من الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات، إلى جانب عقد الشراكة بين قطاع الأعمال التركي مع نظرائهم اليمنيين، معتبراً أن المنتدى الذي يعقد في دورته الأولى يمثل منصة مُنْفَرِدَةُ لبحث الشراكة بين القطاع الخاص في كل من انقرة واليمن، إلى جانب استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين، وتشجيع رجال الأعمال من الجانبين على إقامة مشاريع مشتركة تخدم اقتصاد البلدين الشقيقين، والتي تشمل الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة.

وبيّن د. كوكصو بأن المنتدى سيتيح للطرفين الاستفادة من قصص النجاح والفرص المتاحة لتعزيز العلاقات التجارية من أَثْناء تواجد رجال الأعمال وتنظيم لقاءات وورش عمل وجلسات متنوعة تتناول عدداً من القطاعات المهمة بمايسهم في تعزيز البيئة الاستثمارية ودعم نمو وتنوع فرص الاستثمار وتطورها بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكداً بأن وكالة إِعَانَة وتشجيع الاستثمار تسعى لخدمة المستثمرين اليمنيين في انقرة، وتقديم كافة الخبرات والتسهيلات لرجال الأعمال من جميع الدول.

وحول برنامج المنتدى حَكَى فِي غُضُونٌ قليل بأنه سيشتمل على عدة اجتماعات بين الشركات وجال الأعمال وزيارة المنطقة الصناعية بمدينة أضنة وزيارة المنطقة الحرة بمدينة مرسين إلى جانب اللقاءات المباشرة وورش العمل والجلسات التي ستتناول المناخ الاقتصادي والاستثماري وحجم الفرص والامكانات المتاحة للاستثمار وجدوى الاستثمار بما يسهم في تدشين آفاق جديدة بين رجال الأعمال والمستثمرين، واخترنا مدينة مرسين كونها مدينة صناعية كبيرة وفيها من الفرص الكثيرة التي ربما يجهلها البعض.

ولفت د. كوكصو بأن المنتدى يتزامن مع القمة الأولى للاقتصاد التركي العربي والذي يستعرض آفاق العلاقات الاقتصادية بين انقرة والدول العربية برعاية وزير التنمية التركي الدكتور لطفي ألوان، وهي قمة أعمال حرصنا من خلالها أن يتعرف رجال الأعمال اليمنيين على زملائهم العرب من مختلف الدول لما لليمن واليمنيين من مكانة لدينا، مؤكداً على سعي الحكومة التركية لفتح آفاق جديدة مغرية للتعاون والاستثمار بين قطاعات الأعمال والاستثمار، وتحقيق نقلة نوعية لتعميق المصالح المشتركة بين قطاعات المال والأعمال والاستثمار في انقرة وكافة رجال الأعمال والشركات من الدول العربية والإسلامية.

 

المصدر : الصحوة نت