ماذا حَكَت  فِي غُضُونٌ قليل صحف إسبانيا عن المغرب بعد وقوعه مع "لاروخا"؟
ماذا حَكَت فِي غُضُونٌ قليل صحف إسبانيا عن المغرب بعد وقوعه مع "لاروخا"؟
مباشرة بعد وقوع المغرب في المجموعة الثانية إلى جانب منتخب لاروخا، خرجت الصحف الإسبانية للحديث عن أسود الأطلس التي عادت إلى نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ بعد 20 عاما من الغياب.

وأوقعت القرعة منتخب المغرب في المجموعة الثانية الصعبة التي تضم كلا من إسبانيا والبرتغال وطهران.

ووفقا لوكالة الأنباء الاسبانية فإن صحيفة "آس" قَامَتْ بِالنُّشَرِ تقريرا مفصلا عن منتخب المغرب بعنوان (المغرب واستعادة البريق المفقود) تحدثت فيه عن قدرة المغرب على العودة لكأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ بعد غياب استمر 20 عاما، حيث كانت آخر بطولة شارك فيها الفريق العربي في فرنسا 1998.

وتحدثت الصحيفة عن مشوار المغرب في التصفيات وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إنه "رغم صعوبة الخصوم الذين واجههم الفريق في تصفيات أفريقيا للمونديال، إلا أنه أبهر الجميع بمستواه المميز كذلك علي الجانب الأخر حدث في الانتصار على مالي بسداسية وكوت ديفوار بهدفين نظيفين".

وتحدثت الصحيفة كذلك عن المدير الفني لمنتخب المغرب، هيرفي رينار، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن المدرب الفرنسي "يلجأ دائما لاستخدام لاعبين يتمتعون بنزعة هجومية سواء بالنسبة للأظهرة أو لاعبي الوسط".

من ناحيتها سلطت صحيفة (ماركا) الرياضية الإسبانية الضوء على السوابق التاريخية للمواجهات بين الفريقين.

وأبرزت الجريدة أن مواجهتمها في المونديال ستكون بمثابة "لقاء جديد بعد 56 عاما من آخر مرة تواجها، حيث تواجه الطَّرْفَين حينها في ملحق التأهل لمونديال 1962. وحققت إسبانيا الانتصار في الدار البيضاء بهدف نظيف وكررته على ملعب سانتياغو برنابيو بثلاثة أهداف لاثنين".

وأكملت (ماركا) سردها لتاريخ مواجهات المنتخبين حيث حَكَت فِي غُضُونٌ قليل: "إنهما لم يتواجها بعدها لا بصورة رسمية ولا ودية".

المصدر : عربي 21