تقرير: طريق منتخبات المونديال بين أيدي 8 نجوم
تقرير: طريق منتخبات المونديال بين أيدي 8 نجوم

رياضية

ساعات قليلة وتنطلق قرعة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2018 المقرر إجراؤها مساء اليوم الجمعة، في قصر الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو.

ومن المقرر أن يتواجد كوكبة من ألمع نجوم كرة القدم العالمية، لإجراء القرعة واختيار طريق المنتخبات، من أَثْناء الكرات التي سيتم اختيارها لتحديد المجموعات الثمانية، علمًا بأن كل مجموعة تضم 4 منتخبات.

وتم تَشْطِير المنتخبات الـ32 المشاركة في مونديال روسيا، على 4 مستويات، بحيث يضم كل مستوى 8 منتخبات.

وجاء اختيار اللجنة المنظمة لكأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ في الصيف المقبل، للنجوم الذين سيسحبون القرعة، متوازنة إلى حدٍ كبير، حيث تم اختيار نجوم أوروبيين ولاتينيين لهم تاريخ وأثر كبير في تاريخ المونديال، والقاسم المشترك بينهم حصول منتخبات بلادهم على اللقب من قبل، إلى جانب نجم روسي باعتبارها الدولة المستضيفة.

 

دييجو أرماندو مارادونا

اسم لا يحتاج لتعريف، أو لتبرير تواجده في هذا الموعد الكروي المهم، خاصة أنه حقق بطولة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 1986 لمنتخب بلاده الأرجنتين، في البطولة التي أقيمت بالمكسيك.

 كذلك علي الجانب الأخر تواجد في دور القيادة أثناء نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 1990، التي استضافتها إيطاليا، ووصل براقصي التانجو إلى المباراة النهائية، التي خسرتها الأرجنتين بركلة جزاء أمام المنتخب الألماني.

شارك دييجو في 4 نسخ من بطولات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، والتي كانت بوابة العبور له نحو المجد الخالد، فصراخ المعلق الأرجنتيني فرحًا بهدفه في مرمى إنجلترا بعد أن راوغ الفريق بأكمله، وهدفه المثير للجدل باليد في مرمى نفس المنتخب، هى لحظات لا تنسى ولا تمحى من تاريخ الذاكرة المونديالية.

 

كافو

يعتبر الظهير الدولي السابق لمنتخب راقصي السامبا "كافو" من الأسماء التاريخية التي مثلت المنتخب البرازيلي لمدة 16 سَنَةًا متواصلة، وحقق رفقته كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ مرتين عامي 1994 و2002، كذلك علي الجانب الأخر كان واحدًا من عناصر الفريق البرازيلي، الذي وصل لنهائي كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 1998 في فرنسا.

لوران بلان

كان قائد منتخب الديوك الفرنسية الذي حقق كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ للمرة الأولي، في إنجاز لم يتكرر حتى الآن في تاريخ المنتخب الفرنسي، كذلك علي الجانب الأخر أن نجم مانشستر يونايتد وإنتر ميلان السابق خاض تجارب تدريبية عدة في السنوات السَّابِقَةُ، ويملك خبرة دولية طويلة.

 

كارليس بويول

قلب الأسد الإسباني الذي عاش لحظات الانكسار كذلك علي الجانب الأخر عاش لحظات المجد، حيث حقق بطولة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2010 مع إسبانيا في البطولة التي أقيمت في جنوب أفريقيا.

 

دييجو فورلان

أُسْتَطَاعُ أَنْ يَتِرَكَ فورلان أثرًا عظيمًا مع المنتخب الأوروجوياني بتحقيقه لبطولة كوبا أميركا، ثم تحقيقه للمركز الرابع في نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2010، إضافة لتحقيقه لقب هداف تلك النسخة التي أقيمت في جنوب أفريقيا.

 

جوردان بانكس

كان الحارس الوحيد للمنتخب الإنجليزي الذي استمتع بتحقيق إنجاز على المستوى الدولي، الرجل الذي وصل لعامه التاسع والسبعين حاليًا، حارس عرين المنتخب الإنجليزي الذي تَوَّجَ بكأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ في 1966، وربما يكون من بين جميع الحراس واللاعبين الإنجليز الأكثر جدارة لتمثيل بلاده في تِلْكَ القرعة.

 

فابيو كانافارو

قائد المنتخب الإيطالي الذي حقق بطولة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ سَنَة 2006، أحد رُؤَسَاءُ الدفاع التاريخيين في كرة القدم، الأوروبية والإيطالية على حدٍ سواء، وحاز على جائزة أفضل لاعب في تلك النسخة من المونديال.

 

نيكيتا سيفونيان

المهاجم السابق لمنتخب الاتحاد السوفيتي في خمسينيات القرن الماضي لعب لأندية كبيرة في روسيا مثل سبارتاك موسكو، وأيضا توج 3 مرات هدافًا للدوري الروسي، وأشرف البالغ من العمر 91 عاما، على تدريب متنخب الاتحاد السوفيتي بين سَنَة 1977 و1979، كذلك علي الجانب الأخر شارك مع منتخب بلاده في كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ من قبل.

جدير بالذكر أن مهاجم المتخب الإنجليزي السابق جاري لينكر والمذيعة الروسية ماريا كوماندنيا سيكونان المقدمين الرئيسيين لمراسم جَمِيعَ الأجراءات القرعة، كذلك علي الجانب الأخر يُحضر النجم الألماني السابق ميروسلاف كلوزه كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ إلى المنصة بشَخْصِيَّتةُ الهداف التاريخي للبطولة برصيد 16 هدفًا.انتهى29 /9ف

المصدر : موازين نيوز