روسيا تعدل تأخرها مرتين إلى تساوي 3-3 مع اسبانيا في لقاء ودي مثير
روسيا تعدل تأخرها مرتين إلى تساوي 3-3 مع اسبانيا في لقاء ودي مثير

 أَثْبَتَت روسيا مستضيفة كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ لكرة القدم 2018 روحا قتالية عالية لتعدل تأخرها بهدف مرتين وتتعادل 3-3 مع اسبانيا وديا يوم الثلاثاء منهية سلسلة تشمل ستة انتصارات متتالية لفريق المدرب يولن لوبتيجي.

 

وسيطرت اسبانيا على الشوط الأول بعد أن سجلت جول التقدم بضربة رأس من جوردي ألبا وركلة جزاء، لعب فيها الحظ دورا كبيرا بعد لمسة يد، سدد منها المدافع سيرجيو راموس الهدف الثاني في الدقيقة 35.

وعادت روسيا، التي تعادلت مع الحكومة الإيرانية وخسرت أمام الأرجنتين في المباراتين الوديتين السابقتين لها ضمن استعداداتها لنهائيات 2018، لأجواء اللقاء بفضل تحرك جماعي رائع أنهاه المهاجم فيدور سمولوف في الشباك قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول.

 

وشق لاعب الوسط اليكسي ميرانتشوك طريقه نحو القائم القريب ليتعادل لمنتخب بلاده بعد مرور خمس دقائق على بداية الشوط الثاني لكن اسبانيا استعادت تقدمها سريعا بعدها بثلاث دقائق بفضل ركلة جزاء أخرى سددها القائد راموس.

 

لكن روسيا ردت ثانية بتحرك سريع حيث استعادت الكرة عند رمية تماس نفذتها اسبانيا. ووصلت الكرة إلى سمولوف مهاجم كراسنودار، وكبير هدافي الدوري الروسي الممتاز في اخر موسمين، الذي أطلق تسديدة قوية في الدقيقة 70 مرت من الحارس ديفيد دي خيا الذي بدا بلا حول ولا قوة.

 

وتِلْكَ هي أول مرة تهتز فيها شباك اسبانيا بأكثر من هدفين في غضون 90 دقيقة فِي غُضُون أن سحقتها هولندا 5-1 في المباراة الأولى به في نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2014.

 

وكان من الممكن أن تتعرض اسبانيا لأول هزيمة تحت قيادة لوبتيجي عندما شق سمولوف طريقه داخل المنطقة لكن دي خيا تصدى لتسديدته.

 

وفي الدقيقة الأخيرة من الزمن الأصلي للقاء حاول رودريجو مورينو مهاجم اسبانيا الوصول لكرة شاردة ليصطدم بالحارس الروسي اندريه لونيف الذي تم نقله على محفة إلى خارج الملعب.

 

المصدر : المصدر اونلاين