المغرب تضرب الجابون بثلاثية وتنتزع الصدارة في تصفيات المونديال
المغرب تضرب الجابون بثلاثية وتنتزع الصدارة في تصفيات المونديال

نجح المنتخب المغربي في اعتلاء صدارة مجموعته، الثالثة، للمرة الأولي، في تصفيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، مساء يوم السبت، بعدما اكتسح ضيفه الجابوني (3-0)، أمام أكثر من ­60 ألف متفرج، على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، ليستثمر على نحو مثالي هدية المنتخب المالي، الذي تساوي مع نظيره الإيفواري (0-0).


المنتخب المغربي بدأ مباراته ضاغطا على دفاع الجابون و تمحورت حملاته كلها عبر الجهة اليمنى التي شغلها اللاعبان نور الدين أمرابط و نبيل درار و التي شكلت مصدر قلق على مرمى الجابون،إذ سنحت للاعب أمرابط فرصتين واضحتين بعد اختراقه للمدافع مانجالا بالدقيقتين 3و5 إلا أن بوطيب تباطأ على مستوى اللحاق بالك
رة في الأول و سدد برعونة في الثانية.

وطالب جميع لاعبين المغرب بركلة جزاء في الدقيقة 9 على إثر مخاشنة للاعب أمرابط لم يحْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً عنها الحكم الجنوب أفريقي فكتور جوميز،و لتصل نسبة استحواذ لاعبي الأسود على الكرة في أول 20 دقيقة ل 80 بالمائة.

منتخب الجابون سيتعرض لانتكاسة بعد ذلك بخروج اللاعب أسومو المصاب و تعويضه بكومبو وهو ما وَضُعَ سيطرة المنتخب المغربي ودائما بنفس الشكل بتكرار الحملات عبر الرواق الأيمن.

و انتظرنا لغاية الدقيقة 27 لنشاهد أول حملة من الجهة اليسرى بعد توغل أشرف حكيمي بالمعترك و تمريرته انبرى لها بوطيب برأسه و تصدى لها حارس الجابون الذي حولها لركنية.

وأمام الضغط الجارف لمنتخب المغرب كان لزاما على دفاع النمنتخب الجابوني أن يسقط في فخ الخطأ إذ قاد اللاعب حكيمي في الدقيقة 37 حملة مرتدة ومرر لأمرابط نجم الجولة الأولى و الأخير عبر قطرية رائعة مرر باتجاه بوطيب الذي انبرى لها برأسه موقعا الهدف الأول الذي حرر الجمهور بالملعب.

آخر دقائق الجولة الأولى سجلت ضياع 3 فرص لأسود الأطلس عن طريق بوطيب و أمرابط و زياش لينتهي الفاصل الأول بهدف للمنتخب المغربي.

نفس السيناريو سيتكرر مع بداية الجولة الثانية ليهدر أمرابط الذي توصل بكرة رائعة من بوصوفة في العمق انفرادا صريحا في حدود الدقيقة 50.

انهيار المنتخب الجابوني بدا واضحا ليتوج بهدف ثاني لمنتخب المغرب في الدقيقة 56 عن طريق بوطيب من جديد بعد بناء جميل انطلق من حكيمي و أنهاه بوصوفة بتمريرة رائعة صوب بوطيب الذي سدد بقوة داخل المعترك.

نجم المنتخب الجابوني بيير أوباميانغ اختفى لساعة كاملة قبل أن يظهر في كرة ساقطة داخل معترك المنتخب المغربي لم تشكل خطورة على مرمى الحارس المحمدي بالدقيقة 65.

المد الجارف للمنتخب المغربي سيتواصل ليتوج بهدف ثالث عن طريق نجم السهرة خالد بوطيب الذي تلقف تمريرة من أمرابط ليسجل ثالث الأهداف للأسود في الدقيقة 72.

وغادر العميد المهدي بنعطية المباراة مصابا في الدقيقة 81 ليترك مكانه للاعب الرجاء بدر بانون كذلك علي الجانب الأخر غادر هداف المباراة خالد بوطيب ليعوضه في نفس الدقيقة اللاعب عزيز بوهدوز.

وسجلت آخر الدقائق إقحام أمين حارث نجم شالكه الالماني لاول مرة بفانيلة الأسود.

انتصار المنتخب المغربي الثاني في التصفيات مكنه من اعتلاء مجموعته برصيد 9 نقاط متقدما و بفارق نقطة واحدة عن منتخب كوت ديفوار و ليصبح بحاجة لنقطة واحدة من آخر مباراة له ليضمن تأهله الخامس للمونديال.

المصدر : المصدر اونلاين