قطر غير مؤهلة للتنظيم ونقل البطولة أقرب الاحتمالات
قطر غير مؤهلة للتنظيم ونقل البطولة أقرب الاحتمالات

كشفت صحيفة الديلي ميل الإنجليزية في عددها الصادر أمس الجمعة أن تَحْصِيل قام بها مكتب كورنر ستون الدولي للاستشارات البريطاني شككت في قدرة وجاهزية قطر للتصدي للمسؤولية الكبيرة لاستضافة نهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2022 وسط الوضع السياسي المتوتر الذي يحيط بها. النتيجة تأتي على خلفية تَحْصِيل المكتب البريطاني ضمن تَحْصِيل شاملة ومكثفة قام بها واضعاً في الاعتبار التأثيرات الحالية للوضع الدبلوماسي الراهن بين قطر وجيرانها. وكشفت محطة بي بي سي التي حصلت على الدراسة أن كلاً من الخبراء الدوليين والمحللين المحليين أكدوا أن تنظيم قطر للبطولة في ضوء هذا الواقع الراهن أمر مستبعد تماماً، مشيرة إلى أن مخاطر فقدان قطر لتنظيم النهائيات تتزايد يوماً بعد يوم. وسلط التقرير الضوء على العلاقات المتأزمة بين قطر والسعودية والتي قَامَتْ بالأنتهاء إلى قطع العلاقات الأمر الذي أدى إلى تحذيرات أطلقتها شركات البناء والتشييد بأن قطر تواجه مخاطر كثيرة في إتمام مشروعاتها الضخمة التي تقدر بـ 200 مليار دولار. تَحْصِيل مكتب كورنر ستون الدولي للاستشارات البريطاني طلبت من الحكومة القطرية ضمانات ورؤية عن تنفيذ منشآت بهذه الضخامة تحت غيوم ملبدة بالمخاطر والتحديات فيما عبر دبلوماسيون غربيون عن شكوكهم في إمكانية قيام البطولة وسط اتهامات كثيرة منها الفساد على نطاق اختيار الدولة المنظمة استفضالاًً عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية. وخلصت الدراسة إلى أن قطر ربما لم تستطع دفع مستحقات أعمال البناء والتشييد لمستحقيها بسبب الأزمات التي تعيشها كذلك علي الجانب الأخر لا تستطيع قانونياً إلزام تِلْكَ الشركات بتنفيذ تِلْكَ التعاقدات الأمر يرشح إمكانية نقل تنظيم البطولة إلى بلد آخر ولكن حتى لو تم تنفيذ هذا الخيار فسوف يكون وبالاً على قطر إذ يجرها إلى نزاعات قانونية مع عشرات الشركات المنفذة التي ستطالبها بالمليارات من الدولارات التي لن تستطيع قطر الوفاء بها في ظل ظروفها الراهنة.

المصدر : الرياضية