دراما حتى النهاية
دراما حتى النهاية

تفاعلت الصحف الأرجنتينية بخوف وخيبة مع التعادل المفاجئ لمنتخبها مع ضيفه البيرو في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الأمريكية الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، حيث تحدثت عن الحسابات المعقدة التي تهدد طموحات ليونيل ميسي وزملائه قبل المهمة الصعبة التي تنتظر عازفي التانجو، حيث سيضطر المنتخب الأرجنتيني إلى العودة من الأراضي الإكوادورية بـ 3 نقاط باعتبارها سبيلًا وحيدًا لحجز مقعد في المونديال الروسي.
وكتبت صحيفة "أوليه" الرياضية الشهيرة في صدر غلافها صباح أمس عنوانًا رئيسًا حَكَت فِي غُضُونٌ قليل فيه: "الفرصة الأخيرة"، قبل أن تتطرق في عناوينها الجانبية إلى ما وصفته بالتعادل غير العادل مع الضيف البيروفي، والذي سيجبر المنتخب الأرجنتيني على العودة من الإكوادور بانتصار، بوصفه حلًّا وحيدًا لضمان تأهله إلى المونديال الروسي، وتحدثت الصحيفة كذلك عن مهمة صعبة على أراضي العاصمة الإكوادورية التي تعتبر ثاني أعلى عاصمة من ناحية الارتفاع عن سطح الأرض في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.
وتشابهت العبارات لدى صحيفة "لا ناسيون" التي تحدثت في صفحتها الأولى عن تساوي مخيب تحت عنوان رئيس ذكرت فيه: "دراما حتى النهاية"، لكنها حاولت البحث عن الإيجابيات التي ما زال يملكها المنتخب الأرجنتيني الذي يمسك مصيره بيده، خاصة وأن الانتصار على الإكوادور في المباراة الأخيرة سيفتح الطريق أمام هذا المنتخب نحو النهائيات. وكَشَفْتِ في غضون ذلك الصحيفة في غلافها ملخصات لآراء مجموعة من الإعلاميين الأرجنتينيين حول التعادل مع البيرو، ومن بينهم دييجو لاتوري الذي اعتبر أن المنتخب الأرجنتيني كان عدوًّا لنفسه في تِلْكَ المباراة.
ومن ناحيتها، ركّزت صحيفة "كلارين" على المجريات الفنية لمواجهة منتخب التانجو أمام ضيفه البيروفي، حيث تحدّثت عن الفرص الكثيرة التي أهدرها جميع لاعبين المنتخب الأرجنتيني وسط تألق ملفت لحارس مرمى البيرو، واعتبرت الصحيفة أن هذا التعثّر لم ينتزع الحظوظ الأرجنتينية نحو حجز واحدة من البطاقات الأمريكية الجنوبية إلى روسيا، حيث أشارت إلى أن الأمل الأرجنتيني ما زال قائمًـا بعد اِنْصِبَاب كولومبيا أمام الباراجواي، كذلك علي الجانب الأخر استعانت بتصريح للمدرب خورخي سامباولي الذي عبّر عن ثقته في تأهل فريقه على الرغم من خيبة التعادل الأخير.
وذهبــت صحيـفـة "لا كابيتال" للحديث عن مواجهةٍ أخيرة تلخص المسيرة الشاقة للمنتخب الأرجنتيني فِي غُضُون بداية التصفيات، حيث كتبت عن تعلّق طريق هذا المنتخب بمباراة الجولة الأخيرة في كيتو أمام المنتخب الإكوادوري الذي فقد حظوظه في التأهل للمونديال، وعن التعادل مع البيرو، ذكرت الصحيفة أن عجز ميسي وزملائه عن فك شيفرة الحارس بيدرو جاليس، كان سببًا مباشرًا في وضع المنتخب الأرجنتيني أمام دوامة معقدة في الترتيب الذي يشهد منافسة شرسـة، فالجـولة الأخيرة ستـحدد هويـة 3 منتخبات سترافق المنتخب البرازيلي إلى روسيا، بالإضافة إلى المنتخب الذي سيواجه نيوزلندا في مباريات الملحق.

المصدر : الرياضية