إيسكو يقود الجيل الجديد للماتادور الإسباني
إيسكو يقود الجيل الجديد للماتادور الإسباني

يدخل منتخب إسبانيا مباراته أمام ليختنشتاين بعد غد الثلاثاء، وهو على وشك التأهل إلى كأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ 2018 في روسيا في ظل وجود لاعب من المنتظر أن يكون أحد نجوم المونديال.

إيسكو، لاعب وسط ريـال مدريد، كان النجم الأول أَثْناء فوز الماتادور الإسباني على ضيفه الإيطالي «3-0»، في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال، حيث سدد هدفين، ثم غادر الملعب قبل دقيقتين من النهاية ليتلقى تحية هائلة من الجماهير في ملعب سانتياجو برنابيو.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إيسكو بعد المباراة: «سددت كرتين على المرمى في الشوط الأول وسجلت هدفين، سعيد للغاية بمساعدة الفريق وكانت ليلة استثنائية بسبب الملعب والخصم».

وأضاف: «الشيء المهم هو المضي خطوة جديدة نحو التأهل، إنه فوز رائع أمام خصم جيد للغاية».

ولم يسجل إيسكو المزيد من الأهداف في الشوط الثاني لكنه نجح في تمرير الكرة من بين قدمي ماركو فيراتي ليشعل حماس الجماهير المحتشدة في معقل ريـال مدريد.

وأشار إيسكو: «لا ينبغي تضخيم الأمور، هذا الشيء قد يحدث معي أَثْناء مباراة».

وقد يلجأ جولين لوبتيجي، مدرب إسبانيا، لتدوير صفوف فريقه يوم الثلاثاء وقد يخرج إيسكو من التشكيل الأساسي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل لوبتيجي: «لم نصعد بعد لكأس دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ ولكن الصحوة الذهنية والالتزام موجودان، والروح التي أظهرناها أَثْناء المباراة كانت هائلة».

الانتصار لم يكن رائعًا فحسب بالنسبة للماتادور الإسباني لكنه كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ذكرى للأوقات السعيدة التي سيطر خلالها المنتخب الإسباني على عالم الساحرة المستديرة وتوج بلقب يورو 2008 ومونديال 2010 قبل الانتصار على إيطاليا 4/صفر في نهائي يورو 2012.

الجيل الجديد بقيادة نجمي ريـال مدريد إيسكو وماركو أسنسيو ضخ دماء جديدة في صفوف الفريق الإسباني قبل مونديال روسيا.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل سيرجيو راموس، مدافع ريـال مدريد: «سعيد بزملائي في ريـال مدريد، الأمور تسير في الاتجاه الصحيح ومن المهم أن نعتني بهما».

وأضاف: «أمنح الفريق علامة تسعة من عشرة على الأداء، يمكنك التطور دائما لكن كنا رائعين طوال المباراة».

وقد يلجأ لوبتيجي للدفع فِي غُضُون البداية أمام ليختنشاين بألفارو موراتا المنتقل حديثًا لتشيلسي الإنجليزي.

ولعب لوبتيجي دون مهاجم صريح في سانتياجو برنابيو، مما أربك حسابات جامبييرو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي.

ولكن أمام ليختنشتاين الفريق الذي يتذيل المجموعة السابعة بعد خسارته في جميع مبارياته السبع بالتصفيات، يبدو أن لوبتيجي سيلعب بمهاجم صريح.

واكتسح المنتخب الإسباني نظيره ليختنشتاين «8-0»، في بداية التصفيات، وهو ما ضاعف غلة الفريق من رصيد الأهداف أَثْناء التصفيات.

وسجل منتخب إسبانيا 24 جولًا واهتزت شباكه ثلاث مرات فقط حتى الآن، ليتصدر المجموعة السابعة قبل ثلاث جولات من نهاية التصفيات، حيث يتشبث الفريق بالصدارة من أجل التأهل المباشر لروسيا.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم