الأن الوصل وعجمان «حبايب».. ودياً
الأن الوصل وعجمان «حبايب».. ودياً

خرج الوصل صاحب الأرض والضيافة وضيفه عجمان، في ختام مبارياتهما الودية، التي أقيمت أول من أمس حبايب من دون أهداف، التي جاءت في إطار تحضيرات الفريقين للموسم المقبل 2017-2018،.

وتِلْكَ المباراة هي الثانية محلياً للوصل، وفرصة أخيرة للمدير الفني للفريق رودلفو اروابارينا، للوقوف على جاهزية الإمبراطور للموسم الجديد، بعد أن خاض الفريق 4 مباريات منها 3 في معسكره بمدينة ملقة الإسبانية، والرابعة قبل أسبوع مع فريق الرفاع البحريني.

ومن المقرر أن يكون قد لعب أمس الصف الثاني للفريق مباراة ودية أمام فريق مصفوت لمدة ساعة، لمنحهم الفرصة الأخيرة بمشوار الإعداد للأصفر، الذي انطلق في 14 يوليو الماضي محلياً، وأعقبه المعسكر الخارجي والذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بفترته الأولى بمدينة ميونيخ الألمانية وخلا من المباريات الودية، وكان التركيز خلاله على رفع معدلات اللياقة البدنية، والارتقاء بالجانب المهاري الفردي والجماعي.

معسكر ملقة

وأعقب ذلك مباشرة بتواجد الفريق في بمدينة ملقة الإسبانية، التي شهدت 3 مباريات إلى جانب المحافظة على معدلات اللياقة البدنية، وترسيخ عملية الانسجام بين صفوف الفريق، بعد أن اكتملت عناصره من اللاعبين المواطنين والمحترفين الأربعة، الذين أكملوا منظومة التفوق المنتظرة للفهود للموسم الجديد.

وواصل الأصفر تحضيراته بعد عودته من ملقة بتدريبات محلية صباحية ومسائية مكثفة، للوصول بالفريق لأعلى درجات التمرينات بكافة الأستعداد، وخاصة التشكيلة النهائية للفهود للموسم الجديد، الذي سينطلق بمواجهة فريق دبا الفجيرة في الثامن من شهر سبتمبر الجاري ببطولة كأس الخليج، ومع العين في الرابع عشر ببطولة دوري الخليج.

تشكيلة متجانسة

وبالعودة لمباراة الوصل وعجمان، التي جاءت متعادلة لدرجة كبيرة، رغم سعي الفريقين لسبق التسجيل والخروج من المباراة بنهاية مرضية لمدربي الفريقين، إلا أنها قَامَتْ بالأنتهاء بالتعادل السلبي، رغم أن مدرب الفهود رودولفو اروابارينا قد دفع بمجموعة متجانسة لدرجة كبيرة في بداية المباراة، من أَثْناء اللاعبين يوسف الزعابي وعبد الرحمن علي ووحيد إسماعيل وهزاع سالم وسبيل وعلي سالمين وعبد الله النقبي والمحترفين انتونيو كاسيريس وفابيو دي ليما ورونالدو مينديز وكايو كانيدو.

وفي غضون ذلك فقد رَأْي الشوط الأول ضياع الْكَثِيرُونَ من الفرص الأكثر منها للوصل، رغم نجومية ليما وكايو ورونالدو الذين أضاعوا الْكَثِيرُونَ من الفرص، التي وقف لها حارس عجمان بالمرصاد، إلى جانب حيوية علي سالمين ووحيد إسماعيل في بداية المباراة، ويستمر الأداء متعادلاً بين الفريقين حتى نهاية الشوط الأول من دون أهداف.

تغييرات الفريقين

ولم يتغير وضع الفريقين أَثْناء الشوط الثاني، الذي رَأْي تغييرات لأكثر من 6 لاعبين للوصل، كانت الأولى بدخول حميد عباس بديلاً لزميله علي سالمين، واتبعها في الدقيقة 64 بدخول سالم العزيزي وخروج وحيد إسماعيل، ليرفع بعدها حكم المباراة أحمد سالم البطاقة الصفراء للاعب الوصل عبد الله النقبي إثر عرقلة واضحة لمهاجم عجمان.

ورغم الضغط الواضح للاعبي الوصل بمنتصف ملعب الضيوف، من أَثْناء تحركات ليما الذي حاور عدداً من اللاعبين ولم تعرف كرته طريقها للمرمى، ولم يختلف الحال عند المحترف كاسيريس، ويتدخل المدرب ويقوم بتغيير عدد من اللاعبين بخروج كاسريس وخالد إسماعيل وعبد الله النقبي وبمشاركة البدلاء عنهم وهم حسن محمد وعبد الله كاظم وخليل خميس.

6

أجرى مدرب عجمان المصري أيمن الرمادي الْكَثِيرُونَ من التغييرات، حيث أشرك كلاً من حسن زهران لاعب الوصل السابق، إلى جانب 6 لاعبين، ولم يتغير أداء الفريقين.

المصدر : البيان