سهيل: «العميد» يسعى للمنافسة على جميع البطولات
سهيل: «العميد» يسعى للمنافسة على جميع البطولات

دبي:أحمد مصطفى
تساوي الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر مع ضيفه فريق الاتحاد السعودي، بهدف لكل فريق في اللقاء الذي أقيم على استاد آل مكتوم أمس الأول في تجربة قوية استعداداً للموسم الجديد.
بدأ سيزاري برانديلي المباراة بتشكيلة مكونة من محمد يوسف في حراسة المرمى وأمامه في خط الدفاع كل من جوان العمري وخليفة مبارك وأحمد الياسي والصاعد محمد سرواش، بينما تكوّن خط الوسط من عامر مبارك وفواز عوانة وجاسم يعقوب وعبد العزيز برادة والبرازيلي سيرينو، وفي المقدمة البرازيلي الآخر فاندرلي.
بدأ الفريق السعودي المباراة بضغط كبير مما سبب أَغْلِبُ الارتباك في خط الدفاع النصراوي خاصة في العشر دقائق الأولى، بعد ذلك عاد الفريق للتماسك وسبب أَغْلِبُ الخطورة على مرمى الاتحاد عن طريق سيرينو، وكان جاسم يعقوب أنشط لاعبي النصر في الشوط الأول الذي انتهى سلبياً بين الفريقين.
وفي الحصة الثانية بدأ النصر في تهديد مرمى منافسه وتمكن فواز عوانة من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 56 بعدها كثف العميد السعودي هجماته عن طريق المحترف التشيلي فيلانوفيا، ولكن محمد يوسف كان بالمرصاد وأبعد أكثر من كرة خطرة إلى أن جاءت الدقيقة 66 والتي أدرك من خلالها الاتحاد هدف التعادل عن طريق عوض اليامي، بعدها أجرى برانديلي مجموعة كبيرة من التغييرات في صفوف الفريق، حيث أخرج جوان العمري وخليفة مبارك وأحمد الياسي وجاسم يعقوب وعامر مبارك وسيرينو وفاندرلي، وأدخل أحمد خميس وخالد جلال وراشد محمد عمر وفهد حديد ومبارك سعيد ومسعود سليمان وراشد عيسى، إلا أن الأداء استمر بنفس الوتيرة ولم يتغير شيء حتى حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً الحكم نهاية المباراة.
ويعتبر اللقاء هو الودية الأخيرة قبل خوض كأس الخليج العربي أمام عجمان يوم 9 سبتمبر المقبل.
وعبر الدكتور حسن سهيل عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم نائب المشرف على الفريق الأول لكرة القدم عن رضاه التام عن المستوى الذي ثْبَتَ به الفريق أَثْناء الفترة السَّابِقَةُ في جميع المباريات الودية التي شارك فيها والتي كان آخرها أمام الاتحاد السعودي، مؤكداً في الوقت نفسه أن المعسكر الذي أقيم في أوروبا أَثْناء الفترة السَّابِقَةُ كان جيداً، مبيناً أن الفريق أصبح جاهزاً بنسبة كبيرة تحضر إلى 80فِي المائة استعداداً للموسم المقبل من دوري الخليج العربي ومباريات كأس الخليج العربي التي تنطلق أَثْناء الأيام القليلة المقبلة.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل سهيل إن العميد يإِسْتَأْنَفَ التحضيرات وستكون اللمسات الأخيرة أَثْناء الأيام القليلة المقبلة، مشيداً في الوقت نفسه بالمستوى الذي ثْبَتَ به الفريق مع المدرب الإيطالي تشيزاري براندريلي، ورَسَّخَ أن النصر هدفه الموسم المقبل المنافسة على جميع البطولات، وهي الخطة الموضوعة من قبل الإدارة من أجل العودة إلى تحقيق الانتصارات من جديد، لافتاً إلى أن وَقْتُ المعسكر كانت لها إيجابيات عدّة أبرزها تحضير الفريق الرديف بصورة جيدة ليكون قادراً على إِعَانَة الفريق الأول أَثْناء الفترة المقبلة.
وختم سهيل بالتأكيد على أن مواجهة عجمان في مسابقة كأس الخليج العربي لن تكون مباراة تحضيرية للموسم المقبل بل هي مباراة مهمة ضمن مسابقة يسعى النصر للحصول عليها.

تساوي الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر مع ضيفه فريق الاتحاد السعودي، بهدف لكل فريق في اللقاء الذي أقيم على استاد آل مكتوم أمس الأول في تجربة قوية استعداداً للموسم الجديد.
بدأ سيزاري برانديلي المباراة بتشكيلة مكونة من محمد يوسف في حراسة المرمى وأمامه في خط الدفاع كل من جوان العمري وخليفة مبارك وأحمد الياسي والصاعد محمد سرواش، بينما تكوّن خط الوسط من عامر مبارك وفواز عوانة وجاسم يعقوب وعبد العزيز برادة والبرازيلي سيرينو، وفي المقدمة البرازيلي الآخر فاندرلي.
بدأ الفريق السعودي المباراة بضغط كبير مما سبب أَغْلِبُ الارتباك في خط الدفاع النصراوي خاصة في العشر دقائق الأولى، بعد ذلك عاد الفريق للتماسك وسبب أَغْلِبُ الخطورة على مرمى الاتحاد عن طريق سيرينو، وكان جاسم يعقوب أنشط لاعبي النصر في الشوط الأول الذي انتهى سلبياً بين الفريقين.
وفي الحصة الثانية بدأ النصر في تهديد مرمى منافسه وتمكن فواز عوانة من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 56 بعدها كثف العميد السعودي هجماته عن طريق المحترف التشيلي فيلانوفيا، ولكن محمد يوسف كان بالمرصاد وأبعد أكثر من كرة خطرة إلى أن جاءت الدقيقة 66 والتي أدرك من خلالها الاتحاد هدف التعادل عن طريق عوض اليامي، بعدها أجرى برانديلي مجموعة كبيرة من التغييرات في صفوف الفريق، حيث أخرج جوان العمري وخليفة مبارك وأحمد الياسي وجاسم يعقوب وعامر مبارك وسيرينو وفاندرلي، وأدخل أحمد خميس وخالد جلال وراشد محمد عمر وفهد حديد ومبارك سعيد ومسعود سليمان وراشد عيسى، إلا أن الأداء استمر بنفس الوتيرة ولم يتغير شيء حتى حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً الحكم نهاية المباراة.
ويعتبر اللقاء هو الودية الأخيرة قبل خوض كأس الخليج العربي أمام عجمان يوم 9 سبتمبر المقبل.
وعبر الدكتور حسن سهيل عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم نائب المشرف على الفريق الأول لكرة القدم عن رضاه التام عن المستوى الذي ثْبَتَ به الفريق أَثْناء الفترة السَّابِقَةُ في جميع المباريات الودية التي شارك فيها والتي كان آخرها أمام الاتحاد السعودي، مؤكداً في الوقت نفسه أن المعسكر الذي أقيم في أوروبا أَثْناء الفترة السَّابِقَةُ كان جيداً، مبيناً أن الفريق أصبح جاهزاً بنسبة كبيرة تحضر إلى 80فِي المائة استعداداً للموسم المقبل من دوري الخليج العربي ومباريات كأس الخليج العربي التي تنطلق أَثْناء الأيام القليلة المقبلة.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل سهيل إن العميد يإِسْتَأْنَفَ التحضيرات وستكون اللمسات الأخيرة أَثْناء الأيام القليلة المقبلة، مشيداً في الوقت نفسه بالمستوى الذي ثْبَتَ به الفريق مع المدرب الإيطالي تشيزاري براندريلي، ورَسَّخَ أن النصر هدفه الموسم المقبل المنافسة على جميع البطولات، وهي الخطة الموضوعة من قبل الإدارة من أجل العودة إلى تحقيق الانتصارات من جديد، لافتاً إلى أن وَقْتُ المعسكر كانت لها إيجابيات عدّة أبرزها تحضير الفريق الرديف بصورة جيدة ليكون قادراً على إِعَانَة الفريق الأول أَثْناء الفترة المقبلة.
وختم سهيل بالتأكيد على أن مواجهة عجمان في مسابقة كأس الخليج العربي لن تكون مباراة تحضيرية للموسم المقبل بل هي مباراة مهمة ضمن مسابقة يسعى النصر للحصول عليها.

المصدر : الخليج