نواف مبارك: واثق من إمكاناتي وجاهز للعب بدوري الخليج العربي
نواف مبارك: واثق من إمكاناتي وجاهز للعب بدوري الخليج العربي

الشارقة:«الخليج»
رَسَّخَ نواف مبارك لاعب منتخبنا الوطني السابق، أن عقده مع الشارقة انتهى بنهاية يوليو الماضي، وبات حاليا لاعبا حرا مشيرا إلى أنه يإِسْتَأْنَفَ نشاطه بصورة منتظمة.
ويعد نواف من اللاعبين المميزين في الكرة الإماراتية، حيث لعب لأندية الخليج والشارقة وبني ياس والأهلي ثم عاد إلى الشارقة في الموسم الماضي، وسبق له تمثيل المنتخبات الوطنية، الشباب والأولمبي والأول، ويعتبر أحد عناصر الأبيض الحائز بطولة كأس الخليج 2007 وصاحب الهدف التاريخي للإمارات في شباك ألمانيا.
وحول عدم اختياره ضمن قائمة فريق الشارقة بعد الدمج حَكَى فِي غُضُونٌ قليل: وَقْتُ تعاقد النادي معي قَامَتْ بالأنتهاء،وأنا احترم قرار الإدارة الفنية والتنفيذية وتِلْكَ سنة الحياة، ولكنني كلاعب لم أتوقف عن التدريبات على الإطلاق وأتدرب بصفة يومية على المستوى الفردي، وحاليا أشارك في تدريبات فريق الرديف بنادي الشارقة على المستوى الجماعي، وذلك للمحافظة على اللياقة البدنية ولمسة الكرة التي تعتبر مهمة لأي لاعب يرغب في مواصلة المشوار واطمح للالتحاق بأحد أندية دوري الخليج العربي وحصلت على أكثر من عرض وأفكر في العرض الأفضل والأنسب وواثق من إمكاناتي الفنية والبدنية، وقادر على إثبات نفسي في الملعب وما زلت قادرا على العطاء وجاهز فنيا ونفسيا وبدنيا، لتقديم خبراتي للفريق الذي يناسبني وأتمنى أن أوفق في مسيرتي الكروية القادمة، والتي قد تشكل المحطة الأخيرة لي في مشواري الطويل مع كرة القدم، لذلك سأبذل قصارى جهدي كي أترك بصمة مميزة في محطة مسك الختام لمسيرتي الكروية. وأضاف نواف: إذا كان لدي أدنى شعور أو إحساس بأني غير قادر على العطاء لما فكرت بمواصلة اللعب لموسم واحد على الأقل وفي حال عدم الحصول على فرصة اللعب فهذه سنة الحياة وسأكون راضيا عن نفسي وعما قدمته أَثْناء مسيرتي الكروية.

رَسَّخَ نواف مبارك لاعب منتخبنا الوطني السابق، أن عقده مع الشارقة انتهى بنهاية يوليو الماضي، وبات حاليا لاعبا حرا مشيرا إلى أنه يإِسْتَأْنَفَ نشاطه بصورة منتظمة.
ويعد نواف من اللاعبين المميزين في الكرة الإماراتية، حيث لعب لأندية الخليج والشارقة وبني ياس والأهلي ثم عاد إلى الشارقة في الموسم الماضي، وسبق له تمثيل المنتخبات الوطنية، الشباب والأولمبي والأول، ويعتبر أحد عناصر الأبيض الحائز بطولة كأس الخليج 2007 وصاحب الهدف التاريخي للإمارات في شباك ألمانيا.
وحول عدم اختياره ضمن قائمة فريق الشارقة بعد الدمج حَكَى فِي غُضُونٌ قليل: وَقْتُ تعاقد النادي معي قَامَتْ بالأنتهاء،وأنا احترم قرار الإدارة الفنية والتنفيذية وتِلْكَ سنة الحياة، ولكنني كلاعب لم أتوقف عن التدريبات على الإطلاق وأتدرب بصفة يومية على المستوى الفردي، وحاليا أشارك في تدريبات فريق الرديف بنادي الشارقة على المستوى الجماعي، وذلك للمحافظة على اللياقة البدنية ولمسة الكرة التي تعتبر مهمة لأي لاعب يرغب في مواصلة المشوار واطمح للالتحاق بأحد أندية دوري الخليج العربي وحصلت على أكثر من عرض وأفكر في العرض الأفضل والأنسب وواثق من إمكاناتي الفنية والبدنية، وقادر على إثبات نفسي في الملعب وما زلت قادرا على العطاء وجاهز فنيا ونفسيا وبدنيا، لتقديم خبراتي للفريق الذي يناسبني وأتمنى أن أوفق في مسيرتي الكروية القادمة، والتي قد تشكل المحطة الأخيرة لي في مشواري الطويل مع كرة القدم، لذلك سأبذل قصارى جهدي كي أترك بصمة مميزة في محطة مسك الختام لمسيرتي الكروية.
وأضاف نواف: إذا كان لدي أدنى شعور أو إحساس بأني غير قادر على العطاء لما فكرت بمواصلة اللعب لموسم واحد على الأقل وفي حال عدم الحصول على فرصة اللعب فهذه سنة الحياة وسأكون راضيا عن نفسي وعما قدمته أَثْناء مسيرتي الكروية.

المصدر : الخليج