فريق الإمارات يشارك في سباقي بروكسل والجائزة الكبرى
فريق الإمارات يشارك في سباقي بروكسل والجائزة الكبرى

يشهد الأسبوع الأول من شهر سبتمبر مشاركة ثمانية دراجين من فريق الإمارات في سباقين متتاليين من سباقات اليوم الواحد، حيث يخوض الفريق أولاً سباق بروكسل الكلاسيكي المعروف سابقاً باسم باريس بروكسل، والذي يقام يوم غداً السبت، وذلك قبل التوجه إلى فرنسا للمشاركة في سباق الجائزة الكبرى في فورمي «لا فوا دو نور»، والذي يقام بعد غد الأحد.

وتضم تشكيلة فريق الإمارات المشاركة في السباقين عدداً من الدراجين، وهم سيموني كونسوني، وروبيرتو فيراري، وفيليبو جانا، وأندريا جوارديني، وماركو كامب، وسيد ليزدي، وفيجارد ستيك لاينجين، وأوليفييرو ترويا.
وفي معرض حديثه عن تشكيلة الفريق التي ستشارك في السياقين، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل ريجي، المدير الرياضي لفريق الإمارات: «يعتبر سباق بروكسل الكلاسيكي فرصة جيّدة للدراجين المتخصصين في سباقات السرعة، في حين يتضمن سباق الجائزة الكبرى في فورمي مساراً أكثر صعوبة، وعادة ما يشهد سباق سرعة بين مجموعة من الدراجين، تتألف من 40 50 دراجاً، قبيل خط النهاية. يمكن للطقس أن يؤثر في السباق بالتأكيد، وذلك بالنظر إلى أن الأحوال الجوية ساهمت في جعل سباقات السنوات السَّابِقَةُ أكثر صعوبة. لقد تمتع الدراج كامب بأفضل لياقة في الآونة الأخيرة، وتمكّن من تحقيق نتائج رائعة، وسيركز الآن على محاولة الاستفادة من سرعته بأفضل صُورَةِ، ولاسيما في سباق بروكسل الكلاسيكي، وإذا ما انتهى سباق الجائزة الكبرى في فورمي بسباق سرعة بين مجموعة من الدراجين، فأعتقد أن كونسوني، يتمتع باللياقة والمهارات اللازمة لتحقيق نتيجة جيدة».
من جانبه حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الدراج السلوفيني ماركو كامب، تعليقاً على مشاركته في السباقين المقبلين: «أتمتع بلياقة ممتازة في الآونة الأخيرة، وآمل أن ينعكس ذلك على أدائي في هذين السباقين والسباقات المتبقية من هذا الموسم. إنني على دراية بهذين السباقين، وأظن أن مساريهما يناسبان مهاراتي وقدراتي.
آمل أن أكون في موقع جيد يمكنني من بذل قصارى جهدي لتحقيق نتيجة مميزة».
ويمتد مسار سباق بروكسل الكلاسيكي على مسافة 201.3 كيلومتر، ويبدأ من متنزه سانكونتينير في بروكسل، وينتهي في ملعب الملك بودوان، بينما يمتد سباق الجائزة الكبرى في فورمي على مسافة 205 كيلومترات في منطقة «نور» في فرنسا.

المصدر : الخليج