هل تقضي شيرين ثالث أيام شهر عسلها في المحكمة؟
هل تقضي شيرين ثالث أيام شهر عسلها في المحكمة؟

ستجد الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، نفسها مضطرة إلى قضاء ثالث أيام شهر عسلها، داخل أروقة محكمة جنح مستأنف المقطم، اليوم الثلاثاء، على خلفية قضية “البلهارسيا” الشهيرة.

شيرين التي تسبّبت تصريحاتها حول “بلهارسيا” النيل، في معاقبتها بالسجن 6 أشهر، وغرامة 5 آلاف جنيه، بتهمة الإساءة للدولة وتكدير السلم العام، ستنظر اليوم المحكمة أولى جلسات الاستئناف المقدّم من طرفها.

ومن المفترض أنْ تشهد شيرين الجلسة بنفسها، حتى لا يضطر القاضي إلى تأييد الحكم ضدها في حالة غيابها، ما يعرضها للسجن، بحسب أحكام القانون المصري.

وتعود الأزمة إلى تداول مقطع فيديو عبر مواقع السوشال ميديا، يُثْبَتَ شيرين في إحدى حفلاتها ببيروت، أثناء سخريتها من مياه النيل.

وأَثْناء الحفل طالبتها إحدى معجباتها بغناء “ماشربتش من نيلها”، لتردّ عليها شيرين ساخرة: “هيجيلك بلهارسيا.. إشربي إيفان أحسن”، في إشارة إلى شرب المياه المعدنية.

وعلى إثر الواقعة، قرّرت نقابة الموسيقيين إيقاف شيرين ومنعها من الغناء، وتحويلها للتحقيق، واصفة ما بدر منها بـ”الاستهزاء” غير المبرر لبلادها.

واختصم المحامي هاني جاد، شيرين ونقابة الصحفيين، أَثْناء دعوة قضائية، وعرض على هيئة المحكمة مقطع الفيديو، بجانب صور من تقارير وزارتي الصحة والري، تؤكد صحة مياه الشرب وعدم تأثيرها على المواطن بِصُورَةِ سلبي، وأنّ نسبة انتشار البلهارسيا والإصابة به تحضر إلى حوالي 0.2فِي المائة للاستدلال بالدعوى.

وقضتْ جنح المقطم، حينها بحبس شيرين 6 أشهر، وكفالة 5 آلاف جنيه لوقف تنفيذ الحكم وإلزامها بسداد 10 آلاف جنيه كتعويض مدني، و50 جنيهًا أتعاباً للمحاماة.

ووسط جَوّ عائلية، احتفلتْ شيرين بعقد قرانها على الملحن حسام حبيب، السبت الماضي، في منزل العريس، بحضور الأهل والأصدقاء المقربين.

المصدر : فوشيا