بهذه الطريقة احتفل "جوجل" بمولد عمر الشريف
بهذه الطريقة احتفل "جوجل" بمولد عمر الشريف

أطلق محرك البحث العالمي جوجل احتفالية للفنان المصرى عمر الشريف بمنسبة ميلاده الـ86.

ووضع المحرك صورة "الشريف" على واجهته الرئيسية، احتفالاً بذكرى مولده الذى يحل اليوم 10 أبريل.

ولد عمر الشريف، فى الإسكندرية سَنَة 1932، وعشق التمثيل فِي غُضُون الضغر، ورفض العمل مع والده كتاجر للأخشاب، وبدأ التمثيل على مسرح فيكتوريا كوليدج التى كان يدرس بها.

حصل على فرصة العمر عندما شاهده المخرج يوسف شاهين وعرض عليه الوقوف أمام النجمة فاتن حمامة فى دور البطولة بفيلم "صراع فى الوادى" والذى تدشين له أبواب النجومية، بعد تحقيقه نجاحا كبيرا، جعل من عمر الشريف وفاتن حمامة ثنائى فنى من أنجح الثنائيات، كذلك علي الجانب الأخر جمع الحب بينهما كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ليكلل بالزواج فى سَنَة 1955، وأنجبا ابنهما طارق.

التقى عمر الشريف فى بداية الستينيات بالمخرج العالمي دافيد لين الذى اكتشفه وقدمه فى الْكَثِيرُونَ من الأفلام، وقام بأداء عدد من الأدوار الناجحة والهامة فى السينما الأمريكية.

 سار عمر الشريف نحو العالمية بخطى ثابتة وواثقة، واستطاع أن يحصل على عدد من الجوائز العالمية، حيث رشح فى سَنَة 1962 لجائزة الأوسكار عن أفضل دور مساعد فى فيلم لورنس العرب، كذلك علي الجانب الأخر حصل على جائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل سَنَة 1966 فى فيلم الدكتور زيفاجو، وفى 2004 تم منحه جائزة مشاهير فنانى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربى تقديرا لعطائه السينمائى، وحاز كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا فى نفس العام جائزة سيزر لأفضل ممثل عن دوره فى فيلم "السيد إبراهيم وأزهار القرآن" لفرانسوا ديبرون، وحصل على جائزة الأسد الذهبى من مهرجان البندقية السينمائى عن مجمل أعماله.

ورغم وصوله للعالمية كان يعشق عمر الشريف مصر لدرجة جعلته يرفض الحصول على أى جواز سفر آخر، حيث كان يفخر بمصريته فى كل مكان ومن عشقه لم يتمنى شيئا فى أواخر أيامه سوى أن يموت ويدفن بها، وأصيب الشريف فى أيامه الأخيرة بمرض الزهايمر، ووافته المنية فى 10 يوليو 20الخامسة عشر، وفارق الحياة عن عمر يناهز 83 عاما.

المصدر : المصريون