نساء في حياة عمر الشريف.. عاش حياة الدونجوان ومات وحيداً!
نساء في حياة عمر الشريف.. عاش حياة الدونجوان ومات وحيداً!

لا يمكن للمرء الحديث عن الفنان عمر الشريف، دون التطرّق إلى النساء في حياته، وهو موضوع ظلّ لفترة طويلة محطّ اهتمام الصحف المحلية والدولية، بَدايا من زوجته السابقة والوحيدة فاتن حمامة، وصولاً إلى أشهر النجمات اللاتي ظهرن في أفلامه.

النجم العربي العالمي، الذي لم ينسَ فاتن حمامة، عاش حياةً أشبه بالدنجوان، وسط معجبات ونساء من كل لون وجنسية، ورغم ذلك لم يغيّر بوصلة قلبه، فقد مضى في أيامه الأخيرة، ليكون قريباً من هواء عشقه الأول فاتن حمامة المحزن. ورغم كلّ الضجّة التي أثارتها النساء من عواصف في حياة هذا النجم، إلا أنه غادر وحيداً عن هذا دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

ويحتفل محرّك البحث غوغل اليوم  بالذكرى الـ86 لميلاد عمر الشريف، الذي ولد في سَنَة 1932، لذا كان لابد من تسليط الضوء على النساء في حياة النجم العالمي.

جيان لي مولر

التقى شريف جان لي مولر، عندما كان يعيش في باريس مع والدته، وشعر بالسعادة عندما علم أنّ جان جاءت من الإسكندرية.

ورغم أنه وقع في حبها، إلا أنّ والده كَفّ أنْ يزوجه إياها، لأنها كانت بروتستانتية، في حين كانت أسرة شريف كاثوليكية، وتعتبر تِلْكَ أول صدمة عاطفية لشريف.

فاتن حمامة

بدأت قصة حب فاتن حمامة وعمر الشريف، والتي هزّتْ المجتمع الفني بأكمله في سَنَة 1954، عندما كان المخرج يوسف شاهين يصور فيلمه “الصراع في الوادي”.

وكانت الصدفة هي وليدة هذا الحب الأبدي، حيث ترجع قصة لقائهما إلى اعتراض حمامة على مشاركة شكري سرحان البطولة معها في فيلم “صراع في الوادي”، وبعدها رشّح المخرج يوسف شاهين،  الدور على الفنان عمر الشريف، وأثناء تصوير هذا الفيلم حدث الطلاق بين حمامة، وزوجها عز الدين ذو الفقار، بسبب غيرته الشديدة عليها، وذلك بعد قبولها أداء لقطة تحتوي على قبلة في الفيلم مع عمر الشريف.

تزوجتْ فاتن من شريف عندما اعتنق الإسلام في سَنَة 1955، وكان طارق ابنهما ثمرة حبهما،  لكنهما انفصلا عندما رفضتْ حمامة العيش معه خارج مصر، عندما أصبح ممثلاً عالمياً، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شريف: “تركتها لأنني لم أكن أريد أن أخونها”.

ولطالما حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً شريف حبه الدائم لحمامة حتى بعد طلاقهما، وكانت المرة الأخيرة في سَنَة 2014، عندما حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنها كانت حبه الأول والأخير.

سهير رمزي

كان الشريف مخطوبًا مع سهير رمزي، ولكنهما انفصلا  بعد أنْ قرّرت التوقّف عن التمثيل وارتداء الحِجاب، وعلى الرغم من أنّ انتشار الْكَثِيرُونَ من الشائعات، التي تؤكد بأنهما كانا متزوجين سراً لعدة أشهر، إلا أنّ كلاهما نفى الأمر. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شريف: “لا أنكر أنني وقعت في حب أَغْلِبُ نجمات أفلامي سابقا، مثل آفا غاردنر وإنغريد بيرغمان وباربرا سترايساند وأنوك إيمي”. “لكن ذلك لم يكن حبا إنما كان مجرد افتتان”.

باربرا سترايساند

لعب كلّ من عمر الشريف وبربرا سترايسند دور البطولة في عدة أفلام ، أشهرها فيلم “فتاة مسلية” في سَنَة 1968.

 وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شريف: “لن أنسى أبداً كيف وقفت إلى جانبي ودعمتني عندما واجهت اعتراضات من صاتعي الفيلم لأنني مصري، ففي تلك الفترة كانت مصر في حالة حرب مع إسرائيل”.

 وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شريف: “على الرغم من أنها لم تكن جميلة، إلا أنها كانت تتمتع بشخصية جذابة وعشنا قصة حب سرية لمدة أربعة أشهر فقط.”

جولي أندروز

لعبتْ جولي أدوار البطولة إلى جانب شريف، في عدة أفلام كذلك علي الجانب الأخر أنها تحدّثت عنه دائما بِصُورَةِ جيد.

صوفيا لورين

كانت ممثلة إيطالية مشهورة وجميلة، تحبّ ” شريف ” كثيراً، لعب كلاهما دور البطولة في فيلم “أكثر من معجزة” سَنَة 1967.

“ووصفها الشريف بأنها صاحبة أجمل عيون رآها في حياته، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل عنها: “في البداية اعتقدت أنها كانت متعجرفة، لكنني اكتشفت فيما بعد أنها كانت متواضعة للغاية.”

آفا جاردنر

 تألقت آفا غاردنر مع شريف في فيلم Mayerling ، الذي أخرجه تيرينس يونغ في سَنَة 1968.

إنغريد بيرغمان

انتشرتْ شائعات في الستينات حول علاقة بيرغمان مع الشريف، لأنها كانت تتحدّث عنه دائما باعتزاز، كذلك علي الجانب الأخر أنها شاركت معه في فيلم The Yellow Rolls-Royce في سَنَة 1964.

ديان ماكبين

 

كانت هناك كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا شائعات عن قصة حبّ قصيرة، بين ماكبين وشريف، لأنها ثْبَتَتْ معه في الْكَثِيرُونَ من المناسبات العامة والخاصة.

المصدر : فوشيا