الفوائد العشر لممارسة الجنس مع زوجتك
الفوائد العشر لممارسة الجنس مع زوجتك

كشفت الْكَثِيرُونَ من الأبحاث والدراسات عن فوائد ممارسة الجنس  بين الأزواج ومن بين تِلْكَ الفوائد هي العشر الأكثر شمولا بالنسبة للأشخاص المتزوجين و جاءت الفوائد  كالآتي ...

إذا كنت متوتراً، فقد تكون ممارسة الجنس آخر ما يخطر على بالك. ولكنها من أفضل الطرق للتخلص من شدة الأحتقان والغَضَب، فهي تساعد الدماغ في إفراز مواد كيميائية تقلل من مستوى هرمون شدة الأحتقان والغَضَب، الكورتيزول، مثل: هرمون الدوبامين المسؤول عن المتعة، والإندورفين الذي يقلل من الألم.

ومن شأن ممارسة الجنس أن تحسن من مزاجك كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً، إذ أَثْبَتَت تَحْصِيلٌ شملت ثلاثين ألف رجل وامرأة بين العامين 1989 و2012 أن ممارسة الجنس مرة واحدة في الأسبوع في علاقةٍ ملتزمة كفيلة بجعل الناس سعداء. وينطبق ذلك على العناق، والتقبيل كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً.

وتحسن ممارسة الجنس كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً من النوم، حيث أنها تُطلق هرمون البرولاكتين الذي يساعد على الاسترخاء بعد بلوغ ذروة النشوة الجنسية. وينصح العلماء الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية مع شريكٍ إذا أمكن ذلك، حيث تثْبَتَ الأبحاث أن مستويات البرولاكتين لدى الرجال والنساء تكون أكبر بنسبة 400 فِي المائة من الوصول إلى النشوة أَثْناء الاستمناء.

وقد تساعدك ممارسة الجنس بانتظام على تعزيز المناعة، حيث وجد باحثون من جامعة ويلكس في الولايات المتحدة أن مستويات "الغلوبولين المناعي" لدى الطلبة الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع كانت أكبر بثلاثين فِي المائة من الذين لم يمارسوا الجنس.

وبالنسبة للرجال، فإن ممارسة الجنس ترتبط بخفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وفي تَحْصِيلٍ قَامَتْ بِالنُّشَرِ في المجلة الطبية البريطانية في العام 2004، وجدت أن الرجال الذين يبلغون عن القذف 21 مرة أو أكثر في الشهر كانوا أقل عرضةً للإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بنظرائهم الذين يقذفون لأربع أو سبع مرات.

وتحسن ممارسة الجنس من صحة القلب للرجال والنساء، حيث أنها تساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراضٍ القلب بنسبة 45 فِي المائة لدى الرجال. وأما بالنسبة للنساء، فبينت تَحْصِيل صدرت في العام 2016 أن من شأن ممارسة الجنس تقليل التعرّض للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهو مؤشرٌ شائع لأمراض القلب.

ووجدت سلسلةٌ من أربع دراسات للأزواج الملتزمين في الولايات المتحدة وسويسرا أن ممارسة الجنس تولد المزيد من المودة والعطف بين الزوجين تدوم لساعات بعد ممارسة الجنس.

وتتضمن فوائد الجنس تعزيز صحتك العقلية كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً، حيث تشير دراسات إلى أن الحفاظ على النشاط الجنسي أثناء الشيخوخة يحسن الوظائف الدماغية والذاكرة، والطلاقة اللفظية.

ومن إحدى فوائده الأخرى التخفيف من الألم، حيث تثْبَتَ دراساتٌ أن ممارسة الجنس يقلل من آلام الحيض لدى النساء، وآلام الظهر والساق المزمنة، وحتى الصداع. ويعود الفضل في ذلك إلى هرمون الأوكسيتوسين الذي يمنع الألم والتوتر.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن ممارسة الجنس يعتبر نشاطاً رياضياً، حيث أنك قد تمضي ثلاثين دقيقة في ممارسته. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مؤلفو تَحْصِيلٍ شملت 20 زوجاً من الشباب الأصحاء، إن "مستوى الإجهاد الناتج من النشاط الجنسي قد يكون أعلى من الإجهاد الناتج عن المشي لـ4.8 كيلومترات في الساعة."

المصدر : المصريون