4 من «هوانم جاردن سيتي» اختفين عن الساحة الفنية.. مديحة يسري فضلت الاعتزال
4 من «هوانم جاردن سيتي» اختفين عن الساحة الفنية.. مديحة يسري فضلت الاعتزال
ملخص 4bb337075c.jpg

تعرض قناة ON E حاليا مسلسل «هوانم جاردن سيتي»، الذي قدم للجمهور للمرة الأولي قبل 21 عاما، وتناول الطبقة الأرستقراطية وطريقة حياتهم ومشكلاتها وعلاقاتها، واليوم هناك أربع من «هوانم» المسلسل اختفين عن الساحة الفنية، بعضهن غيبهن الموت.

«يا روايح الزمن الجميل هفهفي.. وخدينا للماضي وسحره الخفى.. ورفرفي يا قلوبنا فوق اللي فات.. وبصي للي جاي وانتي بترفرفي»، تلك الكلمات التي كتبها الشاعر سيد حجاب، وغنتها هدى عمار بصوتها الحنون، ولحنها راجح داوود، وبمجرد سماعها نتذكر واحدا من روائع الدراما المصرية، وهو مسلسل «هوانم جاردن سيتي»، الذي عرض قبل 21 سَنَةًا، حيث نقل لنا جانبا من الثقافة المصرية وحياة الطبقة الأرستقراطية أَثْناء وَقْتُ الأربعينيات؛ من ثم التغيرات الاجتماعية التي طرأت على المجتمع بعد ثورة يوليو وحرب أكتوبر.

وجدت الكاتبة منى نور الدين مؤلفة الجزءين الأول والثاني، أن قصص الحب والمشاعر الرومانسية هي الطريقة التي يمكن من خلالها أن تنقل للمشاهدين الحياة السياسية على مدى أزمنة مختلفة بداية من الملكية إلى وَقْتُ الثورة والضباط الأحرار ولحظات الانكسار، وضم مسلسل «هوانم جاردن سيتي» الذي يعاد عرضه على قناة ON E حاليًا، عددًا من الشخصيات الدرامية التي لا يمكن أن ينساهم المشاهدون، كونهم نجحوا بالفعل في نقل تفاصيل الحياة الأرستقراطية عبر أدائهم.

1- خديجة هانم

جسدت الفنانة المعتزلة مديحة يسري واحدة من أفضل الشخصيات على مدى مشوارها الفني في هذا المسلسل، ألا وهي «خديجة هانم»، تلك السيدة التي تغلب الحكمة على كلامها وتصرفاتها، تتبع العادات والتقاليد في كل تفاصيل حياتها، نجحت بالفعل فى التعبير عن فئة كبيرة من السيدات اللاتي ينتمين إلى الطبقة الأرستقراطية، كأنها واحدة منهن.

وكان آخر مشاركة للفنانة القديرة في عمل درامي هو مسلسل «قلبي يناديك»، بطولة داليا البحيري، وثْبَتَت خلاله فى دور جدة «عصمت» بطلة العمل، ومنذ سَنَة 2004، ابتعدت «سمراء النيل» عن الساحة الفنية، وقررت اعتزال الفن وارتداء الحجاب؛ وكان لها تصريح مقتضب أكدت فيه أن هذا القرار كان دائمًا أمامها، بسبب شعورها بأنها غريبة عن عالم الفن.

مديحة يسرى

2- أمينة هانم

بينما لعبت الفنانة الراحلة ليلى فوزي دور «أمينة هانم»، وهي شخصية قوية استطاعت أن تحكم زمام الأمور داخل القصر، كانت دائمًا ما تفكر فى كل شيء يدور من حولها وتخطط وتحسب كل خطواتها، فهى واحدة من الهوانم التي لن تنسى فى مسلسل «هوانم جاردن سيتي»، ورغم تألقها في أداء دور الأميرات والسيدات الأرستقراطيات؛ فإنها لم تشارك فى أعمال كثيرة بعد هذا المسلسل، حتى رحلت فيرجينيا السينما المصرية عن عالمنا فى 12 يناير 2005.

ليلى فوزي

3- زبيدة هانم

ثْبَتَت الفنانة عايدة كامل في دور «زبيدة هانم» الأم الحنونة والعاقلة؛ السيدة الأرستقراطية التي تحافظ على العادات وتحاول أن تساير أمور العائلة، وبعد مشاركتها فى هذا المسلسل، قدمت مسلسل «أولاد الغالي»؛ ثم اِخْتَبَأَ عن الساحة الفنية فِي غُضُون سَنَة 2006، لكنها ثْبَتَت مؤخرًا فى تتويج لها في ديسمبر العام الماضي من قبل وزارة الثقافة أثناء وَقْتُ الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وكانت لحظة ذات تأثير كبير جدًا بكت خلالها وأعربت عن سعادتها بهذا التكريم، بعد أن عرض فيلم تسجيلي عن حياته ومشواره الفني.

عايدة كامل

4- لبيبة هانم

«لبيبة هانم» -جسدتها الفنانة إحسان القلعاوي- وهي سيدة كبيرة في السن، التي تنقل خبرتها الحياتية إلى باقي أفراد العائلة، التي أبدعت فى هذا الدور، حيث غلبت الكوميديا على شخصيتها وكانت تتمتع بشخصية محبوبة بين جميع أفراد العائلة، الذين يحرصون على زيارتها، ولم يبدوا ضيقهم من طبعها «الحشري»، وسؤالها عن كل شيء يدور من حولها.

تعد هى الوحيدة من بين السابقات التي استمرت تعمل فى السينما والدراما حتى رحيلها في 31 ديسمبر 2008، وكان آخر أعمالها «هيمة أيام الضحك والدموع» بطولة عبلة كامل، وقدمت فيه دور والدة «محمود زين الدين» -الفنان أحمد رزق-.

هوانم جاردن سيتي

«هوانم جاردن سيتي» من إخراج أحمد صقر، بطولة حسين فهمي، صفية العمري، عبلة كامل، هشام سليم، صابرين، مديحة يسري، وتدور أحداثه حول أسرة محمود بك الشاذلي عضو مجلس الشيوخ، الذي يقرر الزواج بعد أن بلغ الستين عاما من العمر وله ابن وابنتان من زوجته المتوفاة.

ليس فقط هؤلاء الشخصيات التي أبدعت فى مسلسل «هوانم جاردن سيتي» هناك «شكران» -الفنانة عبلة كامل-، «سعاد كاظم» -الفنانة ندى بسيوني-، «الأميرة شاهندة»- الفنانة إيمان-، وغيرهن من الشخصيات اللاتي تعلقنا بهن فى المسلسل على مدار الجزءين الأول والثاني، سنتحدث عنهن في موضوعات مقبلة.

المصدر : التحرير الإخبـاري