استدعاء الشرطة لطفل مسلم عمره 6 سنوات بأمريكا
استدعاء الشرطة لطفل مسلم عمره 6 سنوات بأمريكا

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن معلمًا في مدرسة أمريكية استدعى مساعداً للشرطة لطفلٍ مسلم، يبلغ من العمر ستة أعوام، بحجة  الإرهاب.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الطفل مصاب بمتلازمة داون، كذلك علي الجانب الأخر تم التحقيق مع أسرته بتهمة الإرهاب.

وأجرى ضباط الشرطة التحقيق بعدما زُعِمَ أنَّ الطفل محمد سليمان، 6 سنوات، كان يُردِّد كلمات "الله" و"صوت اِنْبِجَاس" في الصف الدراسي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل والداه، وهما من مدينة بيرلاند في ولاية تكساس، على بُعد 20 ميلاً (32 كيلومتراً تقريباً) جنوب مدينة هيوستن، إنَّ ذلك لا يمكن أن يكون صحيحاً لأنَّ محمد "لا يتكلَّم إطلاقاً" و"لديه قدرة عقلية لطفلٍ في عامه الأول".

ورَسَّخَ والد الطفل إنَّ العائلة تعيش في جحيمٍ بعدما أصبحت موضوعاً لتحقيقات كلٍ من الشرطة والخدمات الاجتماعية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل ماهر سليمان لقناة Fox26 الإخبارية: "لقد كانت آخر ثلاثة أو أربعة أسابيع هي الأصعب في حياتي. فزوجتي وأطفالي كانوا يبكون طيلة الأيام القليلة السَّابِقَةُ، وأخبرتُهم أنَّ كل شيء على ما يرام".

وأضاف: "وُلِدَ محمد بنسخة إضافية من كروموسوم 21 تسبَّبت في إصابته بمتلازمة داون. ويحتاج إلى رعايةٍ طوال الوقت. وهم يزعمون أنَّه إرهابي. هذا غباءٌ مُطلَّقٌ، في الواقع هذا تمييز. وهذا ليس تمييزاً ضمنياً، بل إنَّه واضح مائة في المائة".

وكان المعلم يعمل بدلاً من مدرسٍ أساسي من طاقم مدرسة "سي جي هاريس" الابتدائية عندما قَدَّم البلاغ.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مُتَكَلِّمٌ باسم المنطقة التعليمية إنَّه لا يمكنه الكشف عن معلوماتٍ تخص أفراد الطلاب بسبب قوانين الخصوصية.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل شرطة بيرلاند إنَّها أجرت تحقيقاً ووجدت أنَّه ليس هناك ضرورة لاتخاذ جَمِيعَ الأجراءاتٍ إضافية.

لكنَّ سلطات حماية الطفل في المنطقة حَكَت فِي غُضُونٌ قليل إنَّ التحقيقات لا تزال جارية.

المصدر : المصريون