هكذا كانت مُبَاغَتَة الأمير هاري لوالدته ديانا في عيد ميلادها الأخير
هكذا كانت مُبَاغَتَة الأمير هاري لوالدته ديانا في عيد ميلادها الأخير

مع اقتراب الذكرى السنوية العشرين لوفاة الأميرة ديانا، ما زالت تتكشف أَغْلِبُ التفاصيل الخاصة بآخر أيامها، ومن ضمن الأسئلة التي ما زالت تطرح حتى الآن هو كم كانت تبلغ ديانا من العمر عند وفاتها؟.

ولمن لا يعرف، فإن أميرة ويلز كانت تبلغ من العمر 36 سَنَة فقط حين تعرضت لذلك الحادث الذي أودى بحياتها في نفق “ألما” بفرنسا في الـ31 من أغسطس سَنَة 1997.

ومن ضمن التفاصيل التي ربما تُكشَف للمرة الأولى هو أن ديانا احتفلت بعيد ميلادها قبل وفاتها بأيام، وتحديداً في الأول من يوليو، برفقة شقيقها تشارلز سبنسر أَثْناء حفل أقيم في معرض “تاتي” بالعاصمة لندن.

والمفاجأة الرائعة التي تلقتها ديانا في عيد ميلادها الأخير كانت من نجلها، الأمير هاري، الذي بعث لها بـ90 باقة ورد وأجرى معها مكالمة غنى لها فيها “عيد ميلاد سعيد” برفقة زملائه في المدرسة آنذاك.

المصدر : فوشيا