مجموعة ريد فالنتينو لما قبل خريف 2018 .. مستوحاة من حركة سوفراجيتس النضالية
مجموعة ريد فالنتينو لما قبل خريف 2018 .. مستوحاة من حركة سوفراجيتس النضالية

في الآونة الأخيرة، يبدو أن الأزياء وقوة المرأة يندمجان ويعملان معا بِصُورَةِ وثيق، فالعديد من المصممين الشهيرين يستوحون مجموعاتهم الأخيرة من الوضع الحالي وحركة المساواة بين الجنسين، ويعدّ المدير الإبداعي لعلامة فالنتينو بييرباولو بيتشيولي أحد أشهر المصممين الذي خاضوا غمار تمكين المرأة ودعمها، قبل أن تبدأ تِلْكَ الضجة بأكملها، حيث يحاول دائما من أَثْناء تصاميمه أن يجعل المرأة تشعر وتبدو قوية وقادرة على إحداث التغيير.

اختار بييرباولو حركة سوفراجيتس النضالية كمصدر إلهام مجموعته لما قبل خريف 2018، و أَثْناء العرض، تحدث عن سوفراجيتس، وهي منظمة نسائية يعود تاريخها إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، قاتلت من أجل حقوق المرأة والقدرة على التعبير، واستوحى أَغْلِبُ أفكار الفساتين من ذلك الوقت. القوة في عالم الموضة تتمثل في القصات و الصور الظلية التي تعكس الثقة، ولكن تصاميم بيتشيولي لم تعتمد على تِلْكَ الفكرة، بدلا من ذلك اختار المصمم إضافة لمسات رومانسية خفية، وقوية على التصاميم، فبرز فستان ماكسي رائع منسق مع معطف طويل باللون العاجي.

كذلك علي الجانب الأخر تأثرت عمليته الإبداعية بثلاثة أشخاص على وجه التحديد، وهم الفنانة البريطانية وعالمة النبات ماري ديلاني، المصورة العلمية ماريا سيبيلا ميريان، وإميلين بانخورست زعيمة حركة سوفراجيتس الإنجليزية، اللواتي كن جميعا ناشطات قوية في زمنهن وأصبحن مصدر إلهام كبير للمصمم.

ووفقاً لريد فالنتينو، فإن طبقة الكاروهات ستكون الطبعة العصرية الرائجة في سَنَة 2018، ربما لاحظت تِلْكَ السنة أنها تعطي مؤثرات خاصة في عالم الموضة من أَثْناء السراويل، والمعاطف، والتنانير المطبعة بطبعة الكاروهات، كذلك علي الجانب الأخر أن القطع الخارجية المنقوشة بالكاروهات كانت مصدر اهتمام كبير في ساحة الموضة.

وأثناء العرض نسق بيتشيولي المعاطف المنقوشة مع تنانير الأزهار الأنثوية، والجوارب، والكعب المدبب لتحقيق التوازن، وشملت كل الإطلالات إكسسوارات ملفتة مثل الحقائب، والأحزمة، والأحذية الأنيقة.

عرض رد فالنتينو خط متنوع لفصل الخريف المقبل ويشمل التنانير القصيرة الأنيقة، والشورتات، والسترات الصوفية الملفتة، والقطع الخارجية الرائعة، إلى جانب الفساتين التي تتراوح أطوالها بين الطويلة البراقة، والقصيرة الأنثوية، ليؤكد لنا بييرباولو أن جمال المرأة القوية يتمثل في قدرتها على التحول.

كذلك علي الجانب الأخر كانت هناك جرعة من اللمسة الرجالية في التصاميم، وخاصة المعاطف. ويذكر أن بييرباولو وشريكته الإبداعية السابقة ماريا غراتسيا شيوري التي تشغل حاليا منصب المديرة الإبداعية لعلامة ديور يدعمان بقوة الحركة النسوية طوال مسيرتهما المهنية ، كذلك علي الجانب الأخر يدافعان دائما على المساواة من أَثْناء تصاميمهما التي تبرز جمال وقوة المرأة.

المصدر : فوشيا