8 حقائق في تساوي الأهلي أمام الإنتاج: «أول تعثّر للبدري.. وأجاي القاتل الدائم لفرحة مختار»
8 حقائق في تساوي الأهلي أمام الإنتاج: «أول تعثّر للبدري.. وأجاي القاتل الدائم لفرحة مختار»

حسم التعادل الإيجابي لقاء الأهلي أمام الانتاج الحربي، بهدف لكل فريق، بمنافسات الجولة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري العام للموسم الجاري 2016- 2017.

التقرير التالي نرصد من خلاله بلغة الأرقام 8 حقائق عن تساوي الفريقين:

أولاً: أول اهتزاز لشباك الأهلي في 2017

للمرة الأولى تهتز شباك الأهلي بمسابقة الدوري الممتاز في سَنَة 2017، فلم يتمكن أي فريق من زيارة الشباك الحمراء بالمسابقة فِي غُضُون بداية هذا العام قبل الانتاج، وكان الهدف الأخير أمام المصري في ديسمبر من العام الماضي، وَاِسْتَطَاعَ أن يُحَافِظُ الحارس شريف إكرامي على نظافة شباكه في 9 مباريات متتالية، قبل أن ينهي الإثيوبي أوميد أوكري عن عذرية الشباك الحمراء.

ثانياً: أول تعثر للبدري أمام الإنتاج

حسام البدري، المدير الفني للنادي الأهلي، للمرة الأولى في مشواره التدريبي يعجز عن قيادة فريق للفوز على الإنتاج، فخاض من قبل 6 مباريات أمام الفريق العسكري بواقع 5 مع الأهلي وواحدة مع إنبي، ونجح في الانتصار خلالها بصورة جماعية، إلا أن التعادل كان طريق المواجهة السابعة.

ثالثاً: صمود مختار

مختار محتار يعد هو المدير الفني الوحيد حتى الآن من بين جميع أندية مسابقة الدوري الممتاز في الموسم الحالي، الذي لم يتمكن الأهلي بقيادة حسام البدري من التفوق عليه، فحسم التعادل نتيجة مواجهتي الأحمر أمام الاتحاد بالدور الأول والإنتاج بالدور الثاني أَثْناء ولاية «مختار»، والأطرف من ذلك أن الناديين اللذين دربهما هذا الموسم نجحا في تسجيل أكثر من نصف الأهداف التي سكنت الشباك الحمراء في المسابقة أَثْناء مواجهتين، فسجل زعيم الثغر هدفين والإنتاج هدفاً «3 أهداف من أصل 5 أهداف مُني بها مرمى الأهلي».

رابعاً: فرصة مواتية أمام إكرامي

لا تزال الفرصة مواتية أمام شريف إكرامي، حارس مرمى فريق النادي الأهلي، لتحقيق الرقم القياسي في عدد المباريات التي خرج خلالها بشباك نظيفة بالدوري العام في موسم واحد، حيث مازال متساويًا مع الثلاثي عصام الحضري وإكرامي الشحات «والده»، وحسن علي، حارس الترسانة، في الرقم القياسي ولكل منهم 21 مباراة «كلين شيت»، وفي حال الاحتفاظ بنظافة شباكه في أي من المباريات الثماني المتبقية للفريق بالمسابقة سيحطم رقم الثلاثي سالف الذكر.

خامسًا: تساوي ثالث وهدف بعد 1144 يومًا

الإنتاج استمر عاجزاً عن الحفاظ على نظافة شباكه أمام الأهلي بتاريخ مواجهاتهما بالدوري للمرة الحادية عشرة على التوالي، وتحقق التعادل الثالث بين الفريقين في 11 مواجهة بينهما بالدوري، واستطاع الفريق العسكري أن يسجل أول جول له بالشباك الحمراء فِي غُضُون 1144 يوماً، فلم يتذوق جميع لاعبين الإنتاج فرحة هز شباك أبناء التتش فِي غُضُون الثالث عشر من مارس 2014 عن طريق باسم مرسي، مهاجم الزمالك الحالي.

سادساً: أوكري أول أفريقي يسجل

الإثيوبي أوميد أوكري، مهاجم فريق نادي الإنتاج الحربي، هو أول لاعب أجنبي من صفوف الفريق العسكري يتمكن من زيارة شباك الأهلي، حيث جاءت الأهداف الخمسة السَّابِقَةُ للفريق أمام النادي الأحمر بالدوري، عن طريق محمد عبدربه «هدفين»، وكل من سامح العيدروس وجمعة مشهور وباسم مرسي جول.

سابعاً: التعادل رقم 338 للأهلي

توقفت انتصارات الأهلي عند الرقم 1011 عند التعادل أمام الانتاج الحربي، بتاريخ مشاركاته بمسابقة الدوري العام، ووصل عدد تعادلات الفريق الأحمر عند الرقم 338 مباراة، بينما رفع النيجيري أجاي غلة الفريق من الأهداف في تاريخ المسابقة إلى الرقم 2659.

ثامناً: عودة متكررة لأجاي

للمرة الثانية على مدار الموسم الحالي يتأخر الأهلي في النتيجة، والطريف أن المرتين جاءتا أمام فريق يقوده مختار محتار «الاتحاد الدور الأول والإنتاج الدور الثاني»، والأطرف من ذلك أن الحل دائماً يكون عند النيجيري جونيور أجاي في عودة فريقه للمباراة في وقت قياسي، ففي مباراة الاتحاد عادل النتيجة في الدقيقة 70 عند تقدم الفريق السكندري في الدقيقة 58، وأمام الفريق العسكري، استمر تأخر الشياطين الحُمر لمدة 3 دقائق فقط وجاء الحل مجددًا عن طريق أجاي.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم