«الآثار»: نقل قطع توت عنخ آمون من الأقصر إلى «المتحف المصري الكبير»
«الآثار»: نقل قطع توت عنخ آمون من الأقصر إلى «المتحف المصري الكبير»

وصل إلي المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، مجموعة جديدة من قطع الملك الشاب توت عنخ آمون، من مقرها من متحف الأقصر تمهيدا لعرضها ضمن مجموعتة المتكاملة داخل المتحف عند افتتاح المرحلة الأولى له أواخر هذا العام .

و حَكَى فِي غُضُونٌ قليل المشرف العام علي المتحف المصري الكبير طارق توفيق، إنه يأتي على قمة تلك القطع رأس البقرة المذهبة وأحد العجلات الحربية للملك توت عنخ آمون، وسرير ومقعد من الخشب، وبعض الصناديق والسلال الخاصة بالملك .

وأضاف أن تِلْكَ القطع سوف تخدم سيناريو العرض المتحفي الجديد لقاعة العرض الخاصه بالملك داخل المتحف المصري الكبير، مما يلقي مزيدا من الضوء على الطقوس الجنائزية والحياة اليومية في عصر الملك توت عنخ امون.

ومن جانبة أشار مدير الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير عيسي زيدان، أن القطع قد خضعت لأعمال الترميم الأولي قبل نقلها وتغليفها كذلك علي الجانب الأخر تم التعامل مع القطع الأثرية بِصُورَةِ علمي وتغليفها على أحدث الطرق العلمية، وقد استغرقت عملية التغليف لمدة تسع أيام ،

وأضاف أنه من القطع المنقولة العجلة الحربية الخاصة بالملك والتي تمت عملية تغليفها و نقلها بالتعاون مع الجانب الياباني داخل سيارات مصنوعة خصيصا ضد الأهتزازات.

وأوضح مدير سَنَة شئون الترميم أسامة أبو الخير، أنه سوف يتم وضع خطة علاج وترميم لكل قطعه على حدا بما يضمن سلامتها وعرضها بالشكل اللائق، داخل معامل الترميم.

المصدر : بوابة الشروق