وزير الأوقاف يحذر العلماء الموفدين للخارج من هذا الأمر
وزير الأوقاف يحذر العلماء الموفدين للخارج من هذا الأمر

طالب الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، العلماء الأئمة والقراء الموفدين للخارج أَثْناء شهر رمضان المبارك بالابتعاد عن القضايا السياسية والمذهبية الخلافية والتمسك بالانضباط والالتزام بالعفة والوقار معربا عن ثقته في أخلاقهم و مستواهم العلمي والديني والثقافي.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك أَثْناء لقائه, اليوم الثلاثاء, مع العلماء الموفدين للخارج من الأئمة والقراء أَثْناء شهر رمضان المبارك هذا العا،م بحضور الشيخ صبري ياسين دويدار رئيس قطاع المديريات الإقليمية، والدكتور طارق عبدالحميد مدير العلاقات الخارجية بالوزارة، والدكتور عبدالله حسن عبدالقوي معاون الوزير لشئون المتابعة.

وحذر جمعة، الموفدين من الخوض في القضايا الجدلية أو الحديث في السياسة، مطالبًا إياهم بالتفرغ لمهمتهم الدعوية في ضوء سماحة الإسلام ومنهجه الوسطي مؤملاً أن يكون كل منهم سفيرًا ونموذجًا مشرفًا لدينه وبلده.

وأوضح أنه تم اختيار أفضل العناصر المتقدمة بكل شفافية ونزاهة مطلقة كدأب الوزارة في كل الأعمال، داعيًا الموفدين إلى الالتزام بأخلاق وقيم الدين الحنيف.

وأشار إلى أن الجانب العلمي وحده ليس كافيًا, فالأخلاق مقدمة على العلم, وطالبهم أن يظهر المبتعث إمامًا كان أو قارئًا بمظهر لائق جيد يتناسب مع مكانته العلمية والدينية، متمنيًا لهم المزيد من التوفيق.

وقرر وزير الأوقاف بسرعة صرف زي أزهري لجميع الأئمة والقراء الموفدين للخارج أَثْناء شهر رمضان المبارك على نفقة الوزارة.

المصدر : المصريون