برلماني عن التصالح مع الإخوان: الإعدام وليس المصالحة
برلماني عن التصالح مع الإخوان: الإعدام وليس المصالحة

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل عماد سعد حمودة، عضو مجلس النواب، إن الحديث عن التصالح مع جماعة الإخوان الإرهابية الذي بدأ البعض يشير إليه مرفوض جملة وتفصيلا، متابعًا: بدل إعدام الخونة نتحدث عن مصالحة معهم.

وأوضح حمودة، في بيان صحفي له، اليوم، أن جماعة الإخوان الإرهابية مارست كل الأفعال الإجرامية سواء بالتحريض على الدولة في الخارج أو مع المنظامات المشبوهة التي يعملون لحسابها والمتواجدين منهم بالداخل أثاروا الرعب والفزع للمواطنين بأفعالهم ويتموا أطفال المصريين، مضيفا: "بعد كل هذا يتَلَفَّظَ عن البعض عن مصالحة مع هؤلاء الخونة المجرمين".

وفيما يخص من لم تتلوث يده بالدماء كذلك علي الجانب الأخر يشير البعض، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل حمودة إن هؤلاء لم تأتيهم الفرصة بعد لارتكاب أفعال إجرامية مثل إخوانهم المجرمين، مشددًا على كَفّ الفكرة أو حتى التلويح بها سواء من قريب أو بعيد.

المصدر : الوطن