«البيئة»: إزالة 30 ألف متر مكعب مخلفات بناء من «الغابة المتحجرة» بنهاية 2017
«البيئة»: إزالة 30 ألف متر مكعب مخلفات بناء من «الغابة المتحجرة» بنهاية 2017

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الدكتور محمود سرحان مدير مشروع الاستدامة المالية للمحميات الطبيعية في مصر، إن مشروع «الاستدامة» أحد مشروعات وزارة البيئة يعد مشروعا قوميا ذا تمويل مشترك بين كل من مرفق البيئة العالمي ووزارة البيئة وتنفذه وزارة البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأضاف «سرحان»، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، إن المشروع يهدف إلى إنشاء نظام تمويل مستدام للمحميات الطبيعية من أَثْناء تطوير الهياكل المؤسسية والنظم والإمكانات الإدارية المطلوبة لضمان فاعلية استخدام العائدات المُحققة بما يلبي متطلبات الحفاظ على التنوع البيولوجي والموارد الطبيعية والثقافية وتنمية المجتمعات المحلية.

وتابع: «يتم العمل حاليا على إزالة المخلفات بمحمية الغابة المتحجرة بالقاهرة الجديدة والبالغة 30 ألف متر مكعب مخلفات بناء وردم بواسطة المشروع وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث نهدف إلى التخلص من المخلفات داخل المحمية بِصُورَةِ سليم ونقلها للمقالب العمومية وتجهيز المحمية لاستقبال الزوار نهاية سَنَة 2017».

وأشار إلى أنه في إطار خطة الوزارة لتطوير المحمية والتي أدرجت ضمن خطة تطوير المحميات الطبيعية بمحافظة القاهرة والمنوط بها مشروع الاستدامة المالية للمحميات الطبيعية فإنه يتم تطوير المحمية حاليا على مرحلتين تشمل المرحلة الأولى تصميم وتنفيذ المتحف المفتوح بالمحمية مع تصميم وتنفيذ لوحات إرشادية ومعلوماتية وحدودية ومظلات داخل المحمية وتطوير ورفع كفاءة الممرات مع تطوير ورفع كفاءة الغرف الإدارية بمنطقة مدخل المحمية الغربي جهة الجامعة الألمانية وتنفيذ المرحلة الأولى لمنطقة انتظار السيارات بالجهة الغربية لخدمة زوار المحمية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن المرحلة الأولى تضم تنفيذ أعمال الإنارة المطلوبة لسور المحمية الجنوبي والمطلوب ضمن خطة تأمين المحمية ويتضمن توريد وتركيب وحدات إنارة وكابلات ولوحات كهربية حسب المواصفات الفنية للمشروع بالإضافة إلى تنفيذ وتوصيل خدمات الصرف الصحي والمياه والكهرباء لبوابة محمية الغابة المتحجرة الغربية من جهة الجامعة الألمانية وذلك لخدمة مراحل مشاريع التطوير المطلوبة بالمحمية.

ولفت «سرحان» إلى أن المرحلة الأولى تتضمن كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا تنفيذ أعمال إزالة المخلفات بمنطقة مدخل المحمية الغربي جهة الجامعة الألمانية ومن داخل المحمية بالكامل والأعمال تشمل أعمال الرفع المساحي ونقل المخلفات للمقالب العمومية للبدء في أعمال تطوير المنطقة، وكذلك أعمال تصميم وتنفيذ وتركيب لوحات إرشادية خارجية بالمناطق المحيطة بمحمية الغابة المتحجرة لتسهيل الوصول للمحمية من أَثْناء الطرق الرئيسية والمنطقة المحيطة بالمحمية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنه تم الانتهاء من أعمال الإنارة لسور المحمية الجنوبي، وجاري العمل في أعمال المتحف المفتوح وإزالة المخلفات واللوحات الإرشادية بالشوارع المحيطة، وكذلك جاري استخراج التصاريح المطلوبة للبدء في أعمال توصيل خدمات المرافق (صرف صحي/مياه/كهرباء) لمدخل المحمية الغربي والعمل على وضع التصميمات المعمارية البيئية للمرحلة الثانية لخطة التطوير.

أما المرحلة الثانية للتطوير- وفقا لسرحان- فإنها تتضمن مشروع وضع مخطط عمراني وتصميمي لاستغلال سور المحمية من الجهة الغربية لتنفيذ أنشطة وخدمات اقتصادية واجتماعية لخدمة المجتمع ويشمل أعمال الرفع المساحي مع تنفيذ مكونات المخطط بعد الموافقة على التصميمات المعمارية ومشروع وضع تصور معماري متوافق بيئيا لتطوير منطقة مدخل المحمية الجنوبي من جهة المبنى الإداري مع وضع تصورات معمارية لتطوير المبنى وإعادة استخدام الفراغات الداخلية والخارجية للمبنى مع تنفيذ مكونات التصور بعد الموافقة على التصور المعماري وأخيرا مشروع إنشاء متحف مغلق للأشجار والتكوينات الجيولوجية والتاريخ الطبيعي بالمحمية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم