انتحار "استورجي" لسوء سمعته في منطقة إقامته بالدقهلية
انتحار "استورجي" لسوء سمعته في منطقة إقامته بالدقهلية

كشفت تحقيقات النيابة العامة في دكرنس بالدقهلية انتحار استورجي، لمروره بحالة نفسية سيئة، لوجود خلافات أُسريه بسبب سوء سمعته بالمنطقة، لاتهامه في 6 قضايا جنائية.

وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة إلى مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطبيب الشرعي للتشريح لبيان سبب الوفاة، وكيفية حدوثها والتصريح بالدفن عند ذلك.

ورَسَّخَ "م.ع" 56 سنة، والد المتوفي، عامل خدمات بالإدارة التعليمية ومقيم بندر دكرنس، أنه حال صعوده لغرفة نوم نجله "محمد.ن" 26 سنة، استورجي، وجده معلقًا بسقف الغرفة بواسطة حبل فقام بالاستعانة ببعض جيرانه وإنزاله، وعلل ذلك لمرور نجله بحالة نفسية سيئة، لوجود خلافات أُسرية بسبب سوء سمعته بالمنطقة ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

كان اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من العقيد نبيل بندق، مأمور مركز شرطة دكرنس، بورود بلاغ من المدعو "م.ع.ا" 56 سنة، عامل، بقيام نجله محمد 26 سنة إستورجي، بشنق نفسه ووفاته داخل مسكنه.

وانتقل مأمور وضباط وحدة مباحث المركز إلى مكان البلاغ، وتبين وجود جثة المذكور مسجاة على سرير بغرفة نومه الذي يقيم به بمفرده يرتدي ملابسه كاملة وبها آثار زرقة حول العنق، كذلك علي الجانب الأخر تبين وجود حبل مُدلى من إحدى العروق الخشبية المسقوف بها الغرفة.

وبالكشف جنائيًا عن المتوفى تبين أنه مدرج معلومات جنائية تحت رقم 312/12 وسبق اتهامه في 6 قضايا "مخدرات، سلاح ناري، سرقة، سلاح أبيض" آخرها القضية رقم 13037/2017 جنح دكرنس "سلاح أبيض"، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6572 لسنة 2017 إداري مركز دكرنس.

المصدر : الوطن