إِحْتِجاز عصابة سرقة الأغنام في الإسماعيلية
إِحْتِجاز عصابة سرقة الأغنام في الإسماعيلية

تمكنت الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية من إِحْتِجاز التشكيل العصابي الذي تخصص في سرقة الأغنام، بأحد المزارع بمنطقة دائرة المركز، بعد أن تمكن اللصوص من بيع جميع الأغنام بمنطقة كرداسة، واعترفوا بقيامهم بقتل الخفير الخاص بالمزرعة، ليتمكنوا من سرقة القطيع بالكامل.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء محمد علي حسين مدير أمن الإسماعيلية، إخطارا من العميد محمود عاشور مأمور مركز الإسماعيلية، بالعثور على جثة "حامد . ع .أ" (61 عاما -   خفير خاص)، ومقيم الكيلو 7 دائرة المركز، مكمم الفم بشال أبيض، وبه أَغْلِبُ الكدمات بيده اليمنى، ليتم تشكيل فريق بحث برئاسة العقيد محمد طلعت وكيل مباحث المديرية.

وبسؤال نجله "إبراهيم" (22 عاما - مقيم بذات العنوان)، قرر إن والده يعمل خفير بتلك المزرعة، لافتا إلي أن مقتله كان بغرض سرقة الأغنام التي تمت بالفعل.

ودلت تحريات فريق البحث ،إن وراء ارتكاب الواقعة تشكيل عصابى يضم كل من "عماد.ال.م" (34 عاما - عاطل مقيم الكيلو 7 دائرة مركز الإسماعيلية، سبق اتهامه فى 4 قضايا بتهم (سرقة، سرقة بالإكراه، سرقات متنوعة)، ومطلوب التنفيذ عليه فى 3 أحكام بالمؤبد بتهمة "سرقة بالإكراه"، و"محمود.م.س" وشهرته أحمد الجزار (43 عاما - عاطل) مقيم نفس العنوان، و "عادل.ش .ع" (41 عاما - مزارع) مقيم نفس العنوان، و"محمد.م.ت"26 عاما عاطل مقيم كفر الشيخ، ليعترف المتهمين في المحضر رقم 2245 لسنة 2017، إدارى مركز الاسماعيلية ،بتكوين تشكيل عصابي تخصص في سرقة الماشية، وارتكابهم واقعة مصرع الخفير، وسرقة 18 رأس ماشية من المزرعة، وتحميلها داخل سيارة نصف نقل والفرار بها إلي الجيزة وبيعها في سوق الأغنام بمنطقة كرداسة.

وتابع المتهمين في اعترافاتهم ،أنهم اضطروا إلى مصرع الخفير بعد أن شعر بهم وهم بايقاظهم لمحاولة إرهابهم الأمر إلي أدى إلي أخذ قرار بكتم انفاسه، وتكميم فمه وإلقائه في حفرة بالمزرعة حتى لا يفتضح الأمر لحين اتمام عملية السرقة والخروج بها من حيز المنطقة.

 

المصدر : الوطن