"الأضحى" لم يفلح في تقليل أسعار السمك.. وصياد: "المراكب واقفة"
"الأضحى" لم يفلح في تقليل أسعار السمك.. وصياد: "المراكب واقفة"

رغم حلول عيد الأضحى المبارك، وإقبال الأهالي على تناول اللحم والفتة، إلا أن سوق السمك بالإسماعيلية لم يخلو من عرض منتجاته من "كابوريا وجمبري وسوبيا والخلول" بكميات كبيرة.

وفي الإطار كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا فضل عدد من الصيادين عدم الصيد.

وتبين وجود عدد من مراكب الصيد واقفة على شط البحيرة، إلا أن تلك المشاهد جميعها لم ولن تفلح في تقليل الأسعار التي جاءت كذلك علي الجانب الأخر هي قبل وَقْتُ حلول عيد الأضحى.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل محمد أبو علي، أحد الصيادين: "لم أنزل إلي البحر أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك بسبب التفاف الأهالي حول الأضاحي، إلا أن هذا لم يعن اختفاء الأسماك من حلقة البيع".

وأضاف أبو علي، أن عدد كبير من ضيوف المحافظة المتواجدين في الشواطىء ربما يقبلون على شراء الأسماك وتناولها وهو الأمر الذي يجعل عدد من بائعي الأسماك يصرون على التواجد أَثْناء العيد.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "مدحت البهتيني" بائع أسماك: "الأسعار زي ماهي الشبار بـ30 جنيه والبوري 54 والجمبري 180 والسوبيا 170"، لافتا إلى أن هناك مصطافين لا يتناولون لحوم الأضحية ويفضلون تناول السمك، مؤكدا أن حركة البيع والشراء ضعيفة فعلا لكن التجار مثبتين السعر.

رشا عبد الهادي، "ربة منزل" أكدت أنها تفاجئت بارتفاع أسعار الأسماك إلي هذا الحد رغم عدم الإقبال، لكنها مضطرة للشراء لأن أولادها لا يأكلون اللحوم.

 

 

 

 

 

المصدر : الوطن