عزاء وتأبين فلسطينى لـ«رفعت السعيد» فى غزة
عزاء وتأبين فلسطينى لـ«رفعت السعيد» فى غزة

أقام حزب الشعب الفلسطينى، عزاءً وحفل تأبين للدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع الأسبق، مساء أمس الأول، بمقر الحزب فى غزة، وشارك فى الحفل عدد من قيادات الحزب وحركة تدشين والمناضلين الفلسطينيين.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل أحمد مجدى، عضو الهيئة القيادية باتحاد الشباب التقدمى، الجناح الشبابى بحزب التجمع، إن لقيادات حزب الشعب دوراً كبيراً فى الْحَماسِيَّةُ ضد الاحتلال الصهيونى، وأن الشعب الفلسطينى وأحزابه وقيادته السياسية مؤمنون بدور الْفَقِيدُ رفعت السعيد فى الدفاع عن القضية الفلسطينية، مضيفاً لـ«صحيفة البيان»: «الرئيس محمود عباس أسعد جَمِيعَ الاعضاء فِي وقيادات حزب التجمع عندما أرسل وثيقة عزاء للرئيس عبدالفتاح السيسى، معزياً فيها الرئيس والشعب المصرى فى وفاة السعيد، كذلك علي الجانب الأخر أن الرئيس الفلسطينى كان يعتبر السعيد أحد رجالات الدولة المصرية وليس مجرد قيادى حزبى، وهذا السبب فى إرساله وثيقة العزاء بِصُورَةِ مباشر إلى رئيس الجمهورية».

قيادات «الشعب» وحركة تدشين ومناضلون فلسطينيون ينعون الْفَقِيدُ

أوضح «مجدى» أن «السعيد» ساند القضية الفلسطينية بكتابات ومؤتمرات وندوات كان ينظمها بحزب التجمع، وأن الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات كان يزور حزب التجمع ووضع الحزب صورته فى أكبر قاعة بمقره، وهى قاعة «جمال عبدالناصر»، مع الزعيم خالد محيى الدين، مؤسس الحزب وأحد رُؤَسَاءُ الضباط الأحرار، متابعاً: «التجمع تربطه علاقات وثيقة بحزب الشعب الفلسطينى وحركة تدشين وحركات التحرر الوطنى الفلسطينى، وفى النهاية شهداؤهم شهداؤنا وشهداؤنا شهداؤهم وسنظل على العهد طول العمر ولن نتنازل عن حق الشعب الفلسطينى فى دولة ذات سيادة».

وأوضح أن حزب التجمع تلقى العزاء فى وفاة الدكتور رفعت السعيد من كل الفصائل الفلسطينية التقدمية والتحررية، كذلك علي الجانب الأخر أن السفير الفلسطينى بمصر وقيادة حركة تدشين شاركوا فى عزاء الفقيد.

المصدر : الوطن