تفاصيل لقاء "السيسي "ووزير الدفاع السوداني.
تفاصيل لقاء "السيسي "ووزير الدفاع السوداني.

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع السوداني عوض محمد بن عوف، يوم الإثنين، على عقد اجتماع للجنة العسكرية المشتركة، بهدف "تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين على الحدود".

وتسود العلاقات بين الجارتين توترات بسبب قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، ودعم الخرطوم لسد النهضة الإثيوبي، الذي تخشى القاهرة كَافَّةُ تأثيرتة سلبًا على حصتها من مياه نهر النيل، إضافة إلى اتهامات سودانية لمصر بدعم متمردين سودانيين، وهو ما تنفيه القاهرة.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الرئاسة المصرية، في بيان، إن "السيسي التقى، في القاهرة، مع وزير الدفاع السوداني، وبحثا سبل الارتقاء بالتنسيق العسكري والأمني بين البلدين، والاتفاق على عقد اجتماع للجنة العسكرية المشتركة (دون تحديد موعد)، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين على الحدود"، وذلك بحضور وزير الدفاع المصري صدقي صبحي، وسفير السودان في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم.

وفي مقابلة سابقة (5 يونيو/حزيران الماضي) مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، صرح وزير خارجية السودان إبراهيم غندور، أنه تحدث أَثْناء زيارته للقاهرة (قبل 3 أيام من نشر تِلْكَ المقابلة) حول رغبة الخرطوم في تشكيل "قوات مشتركة" لحماية حدود السودان مع مصر وليبيا.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الرئيس المصري، أَثْناء لقاء اليوم، إن المرحلة الراهنة تتطلب مزيداً من التنسيق والتشاور المكثف بين مصر والسودان، وعدم السماح لأية مشكلات بالتأثير على قوة وتميز العلاقات بينهما.

وجدد السيسي الحديث عن أن سياسة بلاده الخارجية تقوم على "عدم التآمر أو التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والتعاون من أجل السلام والبناء والتنمية".

ومنتصف مايو/أيار الماضي، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الرئيس السوداني عمر البشير، إن "الجيش السوداني إِسْتَولَي على عربات ومدرعات مصرية كانت بحوزة متمردين، أَثْناء معارك في إقليم دارفور (غرب)، وهو ما نفته القاهرة".

من ناحيتة ، جَاهَرَ وزير الدفاع السوداني عن تطلع بلاده إلى مواصلة

التنسيق بين وزارتي الدفاع في البلدين، بهدف "تجاوز أية عقبات قد تعكر صفو العلاقات المصرية السودانية"، وفق البيان المصري.

وأمس التقى وزير الدفاع المصري نظيره السوداني، لـ"بحث إِعَانَة جهود الأمن والاستقرار بالقارة الإفريقية"، بحسب بيان لوزارة الدفاع المصرية. -

المصدر : المصريون