«آثار أبيدوس» ينفي قيام البعثة الأمريكية بأي حفريات بمقابر سوهاج الأهلية
«آثار أبيدوس» ينفي قيام البعثة الأمريكية بأي حفريات بمقابر سوهاج الأهلية

نفى مدير مكتب آثار أبيدوس أشرف عكاشة، ما تردد حول قيام إحدى البعثات الأجنبية بالحفر والتنقيب داخل جبانة العرابة التي يتم دفن الموتى بها، موضحًا أن البعثة كانت تجري معاينة لتحديد خريطة للموقع لمعرفة حدود جبانة مدينة العمال المكتشفة فِي غُضُون شهور وهو استكشاف سطحي بدون أي حفريات.

ورَسَّخَ "عكاشة" في تصريحات لـ"التحرير" أن البعثة تصادف وجودها أثناء تشييع جثمان أحد المواطنين الذين تجمعوا، معتقدين أننا جئنا من أجل الحفر بالجبانة، وسيتم إجراء الاستكشاف السطحي دون التعرض نهائيًا لحرمة الموتى

حفر واستكشاف بسوهاج

وكان أهالي عرابة أبيدوس بمدينة البلينا جنوب محافظة سوهاج، منعوا أفراد بعثه أمريكية من إجراء معاينة استكشافية، لاعتقادهم بانهم سينقبون ويجرون أعمال حفر بجبانة العربة بالقرب من معبد أبيدوس والتي يوجد بها موتي من قرى ونجوع عديدة من أهالي غرب المدينة.

يذكر أنه تم اكتشاف جبانة ومدينة سكنية تعود لعصر بداية الأسر الفرعونية وعمرها 5 آلاف و316 سَنَةًا قبل الميلاد فِي غُضُون عدة أشهر، وذلك أثناء أعمال الحفائر التي تجريها البعثة الأثرية المصرية التابعة لوزارة الآثار على بعد 400 متر جنوب معبد الملك سيتي الأول بأبيدوس، وتتواجد بعثات أجنبية بتلك المنطقة من أجل دراستها ومعرفة تلك الأسرار الغامضة في حياه الفراعنة القدماء.

المصدر : التحرير الإخبـاري